سكان جماعة للاميمونة يشتكون جراء الارتفاعات الصاروخية لفاتورة الاستهلاك الكهربائي الناتجة عن ”التقديرات الخيالية ” من طرف نظام مكتب الكهرباء

تفاجأت ساكنة جماعة للاميمونة إقليم القنيطرة ، خلال توصلها بفواتير الكهرباء لأشطر الأشهر المنصرمة لصدمة كبيرة ، ناتجة عن الارتفاعات المهولة لأرقام فواتير الأداء .
وقالت فعاليات مدنية في تصريحها لـ” آخر خبر “، أن الارتفاعات الصاروخية التي أصبحت تفرضها عليهم فواتير المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الكهرباء – تعتبر ” تقديرات خيالية وغير مسؤولة ” لكونها لا تتوافق مع أرقام الحجم الحقيقي للاستهلاك .
وتساءلت نفس المصادر ، في نفس السياق ، أن الفواتير الصاروخية التي أضحت تشهدها جماعة للاميمونة جراء عشوائية استخلاص قيمة الأداء ، قائلة : ” كيف يعقل أن مواطنا عاديا له منزل بسيط يحتوي فقط على أجهزة أساسية لا تتعدى مصباحين وثلاجة وتلفاز ، أن يصل به المطاف لمرحلة الشطر الرابع وذلك في غضون شهر واحد فقط .
وأكدت نفس المصادر ، أنه بالإضافة إلى مجموع احتساب المستحقات والخدمات المرصودة ، فهي تلمس ارتفاعا كبيرا على مستوى ضريبة ” إنعاش الفضاء السمعي البصري ” .
تجدر الإشارة ، إلى أن نوع الكشف المتبع بالجماعة المذكورة – في غالبيته- يسير وفق تقديرات ”اعتباطية ” غير خاضعة لنظام الكشف المباشر .


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...