الإعلام الفرنسي بين متخوف من حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية و مراهن على عدم استمرارها طويلا..

واكبت وسائل الإعلام بفرنسا، حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية، التي تم أطلقتها العديد من الدول العربية والإسلامية.

و كشفت صحيفة “لوباريزيان” أن رقعة الحملة آخذة بالتوسع عدة دول من العالم العربي و الإسلامي، “تزامنا مع انتفاض الكثيرين ضد دعم فرنسا السخرية من المقدسات الإسلامية.

و سلطت  الصحيفة الضوء على  حملات المقاطعة التي نظمتها كل من دولة قطر و دولة الكويت و المملكة الأردنية، إضافة إلى  الاحتجاج التي شارك به العشرات أمام مقر إقامة سفير فرنسا بإسرائيل.

و ذكر موقع BFMTV إن “التوتر  بين فرنسا وبعض الدول الإسلامية في ازدياد مستمر  في ذات الوقت الذي انطلقت  به حملات المقاطعة في دول خليجية وتركيا وإيران.

و كشف موقع RFI أن أضرار  حملة المقاطعة ستطال الكثير من الشركات الفرنسية،  و خاصة أن الحملة لم تعد تقتصر فقط على  المواد الغدائية، فقد أعلنت أكثر من  430 وكالة سفر تعليق شرائها لتذاكر الطيران إلى فرنسا. 

و في ذات السياق أشار موقع 20 minutes إلى  أن الهدف من حملة المقاطعة هو بعث رسائل رمزية أكثر  منه الإضرار باقتصاد فرنسا، و الذي قد لن تؤثر عليه الحملة كثيرا.

و سبق أن صرحت وزارة الخارجية الفرنسية أن عدة دول بالشرق الأوسط دعت إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية، خاصة الغذائية في الأيام الأخيرة،  فضلا عن دعوات للتظاهر ضد دولة فرنسا لسماحها بنشر رسوم كاريكاتورية عن النبي محمد ﷺ.

الخارجية الفرنسية اعتبرت دعوات المقاطعة لا أساس لها ويجب إيقافها فورا، هي و كافة الهجمات التي تستهدف فرنسا  والتي تدعو إليها الأقلية المتطرفة.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...