من برامج التنمية الجهوية مصطفى البكوري في زيارة ميدانية لمشروع تهيئة و تجهيز مدخل مدينة الجديدة..

في إطار تتبعه لتنزيل برنامج التنمية الجهوية، قام  رئيس مجلس جهة الدارالبيضاء-سطات مصطفى البكوري  رفقة  عامل إقليم الجديدة محمد الكروج،  و كذا بحضور  رئيس المجلس الإقليمي للجديدة ورئيس مجلس جماعة الجديدة والمدير العام للوكالة الجماعية المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل بإقليمي الجديدة وسيدي بنور، يوم الثلاثاء 13 أكتوبر الجاري، بزيارة ميدانية لمشروع تهيئة وتجهيز مدخل مدينة الجديدة، من ساحة الأمم المتحدة إلى حلبة سباق الخيل للإطلاع على مدى تقدم أشغال هذا المشروع المهم الذي تموله الجهة وتشرف على إنجازه الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع. ومن شأن هذا المشروع الذي أعطيت انطلاقته في شهر غشت الماضي إضفاء جمالية على مدخل مدينة الجديدة وتحسين ظروف تنقل ساكنة المدينة وزائريها.

و في ذات  السياق، تم خلال هذه الزيارة  الاطلاع على مدى تقدم إنجاز مجموعة من المشاريع المهيكلة بتراب إقليم الجديدة والمدرجة في برنامج تنمية الجهة، حيث تم، بحضور رئيس مجلس جماعة سيدي إسماعيل، تقديم معطيات بخصوص تقدم إنجاز مشروع تهيئة الممر الرئيسي (الطريق الوطنية رقم 1) لسيدي إسماعيل والذي يروم مواكبة التطور العمراني والسكاني بهذه الجماعة من خلال تحسين ظروف عيش الساكنة وخلق بنية تحتية محفزة للتنمية.

و بنفس المناسبة تم عرض تقدم إنجاز أشغال توسيع وتقوية وتثنية 20 طريقا جهويا وإقليميا بتراب إقليم الجديدة والتي يبلغ طولها ما يناهز 400 كلم، تنجز بشراكة بين جهة الدارالبيضاء-سطات ووزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء والمجلس الإقليمي للجديدة وشركاء آخرين، حيث تبلغ مساهمة الجهة في هذا البرنامج المهيكل ما يفوق 119 مليون درهم.

وفي إطار “برنامج مسالك” الجهوي الذي يهدف لفك العزلة عن المناطق القروية بمختلف أقاليم الجهة وتقريب الخدمات الأساسية من ساكنتها، تم تقديم معطيات بخصوص تقدم إنجاز هذا البرنامج النوعي على مستوى إقليم الجديدة والذي يتضمن تهيئة 314 كلم من المسالك القروية ب 24 جماعة وفق معايير تقنية مبتكرة، وبكلفة تفوق 160 مليون درهم ممولة من طرف مجلس جهة الدارالبيضاء-سطات.

و لأجل تحسين الولوج للخدمات الأساسية، وفي مقدمتها مشروع المد بالماء الشروب في الوسط القروي، اطلع السيد رئيس مجلس الجهة والسيد عامل إقليم الجديدة على تقدم أشغال ربط وتزويد الجماعات بإقليم الجديدة بالماء الصالح للشرب والتطهير السائل، وهو برنامج يهم 16 جماعة ترابية خصصت له جهة الدارالبيضاء-سطات اعتمادا ماليا يناهز 100 مليون درهم في إطار اتفاقيات شراكة مع كل من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والوكالة الجماعية المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بإقليمي الجديدة وسيدي بنور.

و لأجل  دعم المجهودات التنموية للجماعات الترابية بالجهة، تمت الإشارة بالمناسبة إلى ما قامت به جهة الدارالبيضاء-سطات من توزيع لآليات مختلفة على هذه الجماعات من أجل دعم التمدرس بالعالم القروي وتوفير الخدمات الصحية للساكنة. فعلى مستوى إقليم الجديدة قامت الجهة بتوزيع 11 حافلة للنقل المدرسي و8 سيارات إسعاف و06 شاحنات لتجميع النفايات لفائدة 22 جماعة بالإقليم.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...