بعد مهاجمتها وزير الثقافة..صفحة فيسبوكية للطيفة رأفت: في المرة القادمة لا تبحثي عن الشهرة والبوز على ظهورنا الممزقة ولا تمرري أنك رائدة ربما رائدة في أشياء تعرفينها

بعد الضجة التي سببتها لائحة الدعم المالي الإستثنائي  الذي خصصته وزارة الفردوس  لبعض الفنانين، و الرد القوي الذي خرجت به المغنية لطيفة رأفت، و الذي استحسنه الكثيرون، إلا أن بعضهم كانت له وجهة نظر أخرى، و هاجم لطيفة رأفت بشكل صريح و واضح، بل ذهب إلى أبعد من ذلك و وجه لها تهم الإستغلال و التنصل من دفع مستحقات الموسيقيين الذين عملوا معها، و استأثارها بالنصيب الأكبر من الأجور المدفوعة لحفلاتها، و رمي الفتات للعازفين و غير ذلك من التلميحات .

فقد كتبت صفحة فيسبوكية تدعى “دعم الأغنية المغربية ” ما يلي :

 إلى لطيفة رأفت
خرجتك الأخيرة لأجل نصرتنا كلها كاذبة أتعرفين لماذا سيدتي ؟
قلت أنك تقومين بإنتاج أغانيك من مالك الخاص, خالتي لطيفة هذا كذب وافتراء على الجمهور كم من قطعة قمنا بعزفها ولم نتقاضى ولو سنتيما واحدا.
سيدتي قلت أنك لست محتاجة لأموال دعم الأغنية المغربية, فعلا سيدتي أنت لا تحتاجينها فقد منحك الملك الحسن الثاني مأذونيات لنقل ” كريمة ديال كار ” هناك من يقول أن لك مأذونية واحدة وهناك من يقول ان لك ثلاثة ماذونيات الله يزيدك, المطلوب منك سيدتي في المرة القادمة بدل البكاء علينا نحن الفنانين المقهورين فقط أن تمنحينا حقوقنا بدوننا لا تساوي شيئا ولو كنت تقدمتي إلى دعم الاغنية المغربية وحصلتي على هذه الملايين فأنا كلي يقين أننا لن نحصل من عندك سوى على الفنات فكم من حفل كبير تقاضيتي فيها الملايين ويكون ثمننا مابين 1000 درهم و 1500 درهم فهل هذا حق ؟
من فضلك لا تبكي علينا المرة القادمة فقط إمنحينا مانستحقه.
وفي المرة القادمة لا تبحتي على الشهرة والبوز على ظهورنا الممزقة ولا تمرري أنك رائدة ربما رائدة في أشياء تعرفينها ونعرفها نحن أيضا نعم اشتغلتي مع رجال كبار عبد القادر الراشدي الذي صنعك وفتح الله المغاري و أحمد الطيب لعلج, وقمت بغناء قطعة للكبير العربي الكوكبي ولم تمنحيه ولو سنتيما واحدا وظل يطالبك بحقوق إعادة أغانيه ولم ينل ولو فلسا واحدا بينما أنت صرت من الاغنياء بأغانيه.
لو كان فيك الخير سيدتي لقمت بالبكاء على من قدمك إلى الساحة الفنية اول مرة أتذكرينه سيدتي, إنه الراحل أحمد كورتي الذي مات فقيرا وانت من الأغنياء.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...