“كان يا ما كان” لفرهاد مشيري يتصدر عروض مزاد كريستيز لفنون الشرق الأوسط الحديثة والمعاصرة

يتصدر عمل “كان يا ما كان” للفنان الكبير فرهاد مشيري مزاد فنون الشرق الأوسط الحديثة والمعاصرة الذي ستقيمه دار “كريستيز” للمزادات عبر الإنترنت في الفترة الممتدة ما بين 4 و24 نوفمبر المقبل، حيث تم عرض هذا العمل الفني الهام آخر مرة أمام الجمهور في متحف آندي وارهول في بيتسبرغ في أوائل العام 2018، وسيتراوح سعره التقديري بين 220،000 و280،000 جنيه إسترليني.

وقام مشيري بإنجاز هذا العمل الفني الهام في العام 2011 كجزء من أربعة أعمال ضمن مشروع تعاون مع دار لويس فيتون، ليصبح بذلك أول فنان شرق أوسطي يتعاون مع هذه الدار الشهيرة. ويصف الفنان عمله بأنه “مستوحى من مجموعة بطاقات بريدية قديمة قمت بجمعها، والتي كنا نرسلها إلى أحبائنا عند سفرهم أو خلال مواسم الأعياد”، حيث تجسد دار لويس فويتون بالنسبة لمشيري روح السفر المتحررة.

و يقول الفنان مشيري: “أحب أن تظهر أعمالي في أماكن غير مخصصة للفن بالضرورة.”

“وأحبّ كذلك إنجاز أعمالي باستخدام مواد غير مخصصة أصلاً للعمل الفنّي.”


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...