تعزية و مواساة الملك محمد السادس لأسرة الطفل عدنان بوشوف..

على إثر فك ملابسات إختفاء الطفل عدنان بوشوف و إلقاء القبض على مغتصبه و قاتله، قدم الملك محمد السادس تعازيه و مواساته إلى أسرة الضحية من خلال برقية ملكية توصلوا بها.

و من أهم ما جاء في برقية التعزية:

“فقد علمنا ببالغ التأثر وعميق الأسى نبأ الفاجعة التي ألمت بأسرتكم في فقدان فلذة كبدكم عدنان، تقبله الله في عداد الشهداء من عباده، المنعم عليهم بالجنة والرضوان”.

كما أوردت البرقية :

“بهذه المناسبة الأليمة، نعرب لكم ومن خلالكم إلى كافة أهلكم وذويكم، عن أحر تعازينا وأصدق مواساتنا، في هذا المصاب الجلل. ومثلكم في قوة الإيمان لن يزيده هذا الابتلاء في الولد إلا تجلدا واحتسابا لحسن الجزاء عند الله”.

وأشارت البرقية إلى إستنكار الملك محمد السادس لهذا الفعل حيث أوردت :

“وإذ نستنكر هذا الفعل الإجرامي الشنيع، الذي ذهب ضحيته ابنكم البريء، فإننا نستشعر معكم وجميع الأسر المغربية، التي تعاطفت معكم، جسامة هذا الرزء الفادح، الذي أصابكم، سائلين الله عز وجل أن يعوضكم عن فقدانه جميل الصبر وحسن العزاء”.

و جاء في ختام البرقية الملكية :

والله تعالى نسأل أن يشمل فقيدكم العزيز بواسع رحمته، وأن يجعله من الولدان المخلدين في جنات النعيم، ويحشره مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا. وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون. صدق الله العظيم”.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...