مقتل الطفل عدنان.. الشرقاوي:”انا مع عقوبة الاعدام و لا يستحق الحياة اي وحش بربري “

على إثر الجريمة البشعة التي هزت مدينة طنجة خصوصا والمغرب على العموم، والتي راح ضحيتها الطفل عدنان، ذي الأحد عشر ربيعا، بعد أن أقدم ” وحش بشري ” على اختطافه واغتصابه وقتله ودفنه ليس ببعيد من منزل أسرته، تعالت عدد من الأصوات المطالبة بأشد العقوبات وتطبيق الإعدام في حق مغتصب وقاتل الطفل.

وتفاعل الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي، عمر الشرقاوي، مع الأصوات المطالبة بإعدام مرتكب الجريمة البشعة في حق الطفل عدنان، معلنا أنه مع تطبيق عقوبة الإعدام على كل من يختطف ويغتصب قاصرا ويقتله.

وقال الشرقاوي، في تدوينة على حسابه الرسمي بالفايسبوك، ” انا مع عقوبة الاعدام لكل من يختطف ويغتصب قاصرا ويقتله، ومكرهتش ندير شي ملتمس تشريع نجمع فيه 25 الف توقيع وندوزوا في البرلمان للتصويت عليه. ”

 وتابع الشرقاوي، ” موقفي من هاته القضية واضح، فلا يستحق الحياة اي وحش بربري ينزع الحياة عن طفل بريئ بسبق اصرار وترصد ويعبث بكرامته ثم يقتله ويدفنه ببرودة دم.”

وأكد الشرقاوي، في تدوينة ثانية، أنه من الضروري الابقاء على عقوبة الاعدام ببلادنا في نطاق ضيق للغاية وبشروط تضمن عدم سوء استعمالها، مردفا ” في نظري لا يمكن ان نتسامح مع من يقوم بجريمة الابادة الجماعية، ونلتمس له العذر ونبرر فعله ” 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...