نساء ” البيجيدي ” يدعون المغاربة إلى الالتزام بالتدابير الوقائية ومحاربة التراخي

تفاعلا مع الخطابي الملكي، يوم 20 غشت 2020 بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، حول الوضعية الوبائية المقلقة التي تشهدها بلادنا، أهابت منظمة نساء العدالة والتنمية بجميع المواطنات والمواطنين إلى تسجيل وقفة نقد ذاتي متجردة وواعية، تستحضر دقة المرحلة وخطورتها.

وأفادت منظمة نساء العدالة والتنمية، في نداء لها تتوفر ” آخر خبر ” على نسخة منه، أنه يتطلب من المواطنات والمواطنين تسجيل وقفة مراجعة نقدية لأدوارهم في التراخي الذي تسبب في انتشار فيروس كورونا،  وعقد العزم على إحياء روح التضامن في مواجهته، وعلى حشد همم التعاون مع السلطات الوصية في محاربة الجائحة.

ودعت نساء ” البيجيدي “، المغاربة إلى الالتزام الصارم بجميع الإجراءات التي تتخذها السلطات الوصية، وخاصة المتعلقة بالتنقل، والنظافة، ووضع الكمامة، والتباعد الاجتماعي.

كما دعا المصدر ذاته، إلى  إحياء روح التضامن الواعي الذي يسهم في محاربة الجائحة، وإطلاق مبادرات التعاون مع السلطات الوصية في نشر الوعي بدقة المرحلة، والتحسيس بخطورة التراخي في الالتزام بقواعد محاربة “العدو المتربص”.

وأكدت نساء ” البيجيدي ” على ضرورة التعبئة الجماعية لتفعيل التزامات المواطنة والمواطن في مواجهة الجائحة، ومحاربة التراخي، والتصدي لخطابات تزييف الوعي، فضلا عن اليقظة تجاه الشائعات والأخبار الزائفة.

وخلصت منظمة نساء حزب العدالة والتنمية، إلى الحث على تحويل مواقع التواصل الاجتماعي إلى منصات لنشر الوعي بالمصلحة الوطنية ومصلحة المواطنات والمواطنين، والتصدي لخطابات التراخي في مواجهة الجائحة، وخطابات تسييس الوضعية الوبائية.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...