حضر الاحتفال وغابت تدابير الوقاية من ” كورونا “.. مواطنون يحتفلون بـ ” بوجلود ” بأكادير

تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي، على نطاق واسع، صورا ومقاطع فيديو توثق لاحتفالات ساكنة مجموعة من الاحياء بمدينة أكادير بطقس ” بوجلود “، غير آبهين لحالة الطوارئ الصحية بسبب جائحة ” كورونا “، ولا  لقرار منع التجمعات والتظاهرات والاحتفالات المفروض.

وقام عدد من كبير من المواطنين، من مختلف الأعمار، يوم أمس السبت، بدون كمامات واقية بالتجمهر وإحياء طقس ” بوجلود ” الشهير بالمنطقة، مما أدى إلى خلق حالة من الفوضى والازدحام، وحضر حينها طقس الاحتفال بـ” بوجلود ” وغابت كل التدابير الوقائية المرتبطة بفيروس ” كورونا ” التي توصي بها السلطات الصحية.

وأظهرت عدد من الصور والفيديوهات عدم اكثرات المحتفلين بـ “بوجلود “للتدابير والاجراءات الوقائية التي توصي بها السلطات العمومية من تباعد اجتماعي، وارتداء الكمامات، ما جعل عدد من نشطاء مواقع  التواصل الاجتماعي ينبهون إلى أن مثل هذه الاحتفالات من الممكن أن تسبب في كارثة لا تحمد عقباها خصوصا في ظل التزايد المهول في عدد الإصابات بـ ” كورونا ” في المغرب خلال الأسابيع الأخيرة.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...