تعاونية سلالية تناشد عامل القنيطرة لرفض صفقة ” مشبوهة ” لنائب سلالي 

راسلت التعاونية السلالية السلاطنة دوار السلاطنة جماعة سيدي محمد لحمر، عامل إقليم القنيطرة بخصوص قبول تعرضها على كراء قطعة أرضية مساحتها 45 هكتار من طرف نائب الجماعة السلالية لإحدى الشركات.

وأفادت التعاونية السلالية السلاطنة، في مراسلتها إلى عامل القنيطرة  تتوفر ” آخر خبر ” على نسخة منها، أنها تعرضت للظلم والحيف من طرف نائب الجماعة السلالية، والذي اتفق معه أعضاء ومنخرطي التعاونية والذين جلهم سلاليين يعانون الفقر والتهميش على وضع عقار جماعي مساحته 45 هكتار لكي تستغله التعاونية في أغراض فلاحية لإنقاذ ما يزيد عن 100 شاب من العطالة.

وأوضح أفراد التعاونية ذاتها، أنهم تفاجئوا بعد  رفع الحجر الصحي  بامتناع النائب السلالي المذكور عن استكمال المساطر القانونية والإدارية لتسليم العقار إلى التعاونية بحجة أنه منح موافقة على الكراء لإحدى الشركات دون استشارة أفراد الجماعة السلالية، مستغلا بذلك انشغالهم بالوباء و الحجر الصحي التي أملته جائحة ” كورونا ” ليعقد صفقة ” مشبوهة “، بحسب ما جاء في المراسلة.

والتمست التعاونية السلالية من عامل إقليم القنيطرة قبول اعتراضها على كراء النائب السلالي للقطعة الأرضية للشركة، واستبعاد الموافقة المسلمة من طرفه للشركة في ظروف غير عادية.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...