عرّض سلامة المواطنين والشرطة للخطر.. الرصاص يلعلع بمراكش لتوقيف عشريني

 أوقفت مصالح الشرطة القضائية بمراكش، مساء أمس الخميس، شخصا عشريني من ذوي السوابق القضائية العديدة، يشتبه تورطه في قضية تتعلق بالسرقة بالعنف، وتعريض سلامة المواطنين وعناصر القوة العمومية لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ  لها اليوم الجمعة، أن عناصر فرقة الشرطة السياحية كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه الذي قام بإحداث الفوضى وتعريض أحد الأشخاص للضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، قبل أن يواجه عناصر دورية الشرطة بمقاومة عنيفة أسفرت عن إصابة أحد أفرادها بجرح على مستوى الكتف، وهو ما اضطر مفتش شرطة ممتاز إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق ثلاث رصاصات تحذيرية، مكنت من دفع الخطر الناتج عن هذا الاعتداء.

وأضافت مديرية الأمن، أن الأبحاث والتحريات أظهرت أن المشتبه فيه وغريمه الذي تم توقيفه بعين المكان متورطان في عملية سرقة بالعنف لهاتف نقال، دخلا على إثرها في نزاع تطور إلى تبادلهم للعنف باستعمال السلاح الأبيض، كما مكنت هذه الأبحاث في نفس اليوم من تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي وتوقيفه.

هذا وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...