أحد أهرامات الساحة الفنية.. الفنان عبد العظيم الشناوي يغادر إلى دار البقاء

 توفي ليلة الجمعة/ السبت الفنان الكبير  والممثل والمسرحي المغربي عبد العظيم الشناوي بعد صراع طويل ومرير مع المرض، لتفقد بذلك الساحة الفنية بالمغرب أحد أهراماتها وأحد عمالقة المسرح بالمغرب.

وكانت الحالة الصحية للراحل الشناوي قد تدهورت في الآونة الأخيرة بسبب مرضه بالقصور الكلوي ومعاناته من الاختناق ما استدعى مكوثه بالمستشفى لمدة طويلة.

ونعى الممثل المغربي محمد الشوبي الراحل الشناوي، عبر تدوينة بحسابه  الشخصي بالفايسبوك، قال فيها ” عندما تفقد رجلا من خيرة من انتجه المغرب كفنان مربي وصديق ورجل تواصل ومحب للمسرح و التنشيط”

وتابع الشوبي ” اشتغلت معه في فيلم ألف شهر لفوزي بنسعيدي وفيلم مطاردة لليلى التريكي والتقيت معه كمؤطر وأب روحي في العديد من المناسبات والمهرجنات”
وختم الشوبي بالقول ” عليك رحمة الله نم قرير العين نحن سنحبك” 

شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...