عرضا حياة المواطنين والأمن للخطر ..إشهار السلاح بفاس وطنجة لتوقيف شخصين ” مخمورين “

 لجأ موظفان للشرطة يعملان بالفرقة المتنقلة لشرطة النجدة في كل من طنجة وفاس، إلى إشهار سلاحهما الوظيفي دون استعماله، فجر اليوم الجمعة ، أثناء تدخل أمني لتوقيف شخصين كانا في حالة سكر متقدمة، وعرضا سلامة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديدات جدية وخطيرة بواسطة أسلحة بيضاء.

وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، أن شرطة النجدة  بطنجة تدخلت لتوقيف حارس ليلي، من ذوي السوابق القضائية في السرقة الموصوفة،  هدد مستخدمي محطة لبيع المحروقات بواسطة السلاح الأبيض، فضلا عن مقاومته لدورية الشرطة التي اضطرت لإشهار السلاح الوظيفي بشكل احترازي، مما أفضى لتوقيفه.

وأضافت مديرية الأمن، أن عناصر شرطة النجدة بفاس، يضيف المصدر ، تدخلت لتوقيف أشخاص كانوا في حالة سكر متقدمة وعرضوا سلامة المواطنين للخطر، وهو ما اضطر حارس أمن لإشهار سلاحه الوظيفي دون أن يلجأ لاستعماله، بعدما تم تحييد الخطر وتوقيف المشتبه فيه الرئيسي، الذي كان قد أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة دوريات الشرطة.

هذا وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...