” كورونا ” تأزم وضع قطاع إنتاج البيض وتكبّده خسائر فادحة تقدر بالملايين

لم يسلم قطاع إنتاج بيض الاستهلاك بالمغرب هو الآخر من تداعيات وآثار جائحة “كورونا” المستجد، وتكبد القطاع خسائر فادحة قدرت بملايين الدراهم.

وأفادت الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك، في بلاغ لها، أن وفرة الانتاج وانخفاض الطلب أدى إلى انخفاض في أسعار البيض مما كبد خسائر فادحة لمنتجي بيض الاستهلاك تقد ربـ3.5 مليون درهم في اليوم، أي ما يعادل 350 مليون درهم خلال الفترة الممتدة من 20 مارس إلى 30 يونيو 2020 “

وأوضحت جمعية منتجي البيض، أن هذه الخسائر تهدد القطاع بالانهيار بأكمله، وما قد يترتب عن ذلك من تداعيات وانعكاسات سلبية على جميع مكونات القطاع وكذا على الاقتصاد الوطني.

وأبرزت الجمعية ذاتها،  أن قطاع إنتاج البيض كان يعاني وازداد تأزما مع تداعيات فيروس كورونا وفرض حالة الطوارئ الصحية بإلغاء عدة أنشطة وإغلاق المطاعم والفنادق والأسواق القروية، الشيء الذي أدى إلى تدني كبير للطلب على البيض.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...