للمطالبة بإنقاذ المدارس الخصوصية..فيدرالية ورابطة التعليم الخاص تنظمان إضرابا وطنيا إنذاريا

نظمت الفيدرالية المغربية للتعليم والتكوين الخاص ورابطة التعليم الخاص بالمغرب، اليوم الثلاثاء 30 يونيو الجاري، إضرابا  وطنيا إنذاريا من أجل مطالبة وزارة التعليم بفتح حوار جدي ومسؤول مع ممثلي القطاع لإعداد خطة استعجالية لإنقاذ المدارس الخصوصية من الأزمة الخانقة بسبب تداعيات جائحة “كورونا ” .

وأوضحت الهيئتان، في بلاغ لهما توصلت ” آخر خبر ” بنسخة منه، أن الإضراب الوطني الإنذاري هو محطة للدفاع عن المكتسبات ورد الاعتبار للمدرسة الخصوصية،  وذلك عبر التوقف عن العمل طيلة اليوم الثلاثاء 30 يونيو الجاري مع تعليق البيات بمداخل المؤسسات الخصوصية، فضلا عن إحداث مداومة لتأمين الخدمات المستعجلة للأسر والمتمدرسين وخاصة المقبلين على اجتياز امتحانات الباكالوريا.

وأشارت الفيدارلية والرابطة، أن هذه الخطوة النضالية تأتي من أجل إنقاذ المدرسة الخصوصية، وتأمين الدخول المدرسي المقبل، والمطالبة بعدم مس كرامة المدرس وحرمة المدرسة الخصوصية، وعدم تبخيس الجهود المبذولة لإنجاح عملية التعليم عن بعد، بالإضافة إلى رد الاعتبار للمدرسة الخصوصية.

وجددت الهيئتان  الدعوة إلى كافة مهنيي القطاع إلى التعبئة ورص الصفوف، مبرزة أنها تقوم  بإشعار المؤسسات التعليمية والتكوينية الخصوصية بكل المستجدات والخطوات النضالية المستقبلية.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...