للوقوف على جاهزيتها واحترامها للإجراءات الوقائية.. أمزازي يقوم بزيارة تفقدية لمراكز الامتحان بمنطقة الغرب

قام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مساء اليوم الجمعة 26 يونيو الجاري، بزيارة ميدانية تفقدية لمنطقة الغرب همت مراكز الامتحان بإقليم سيدي سليمان، وسيدي قاسم، وإقليم القنيطرة جماعة للاميمونة.

 زيارة أمزازي لمنطقة الغرب همت 3 محطات، الأولى اقليم سيدي سليمان، حيث قام الوزير بزيارة ميدانية رفقة عامل الإقليم، ومدير أكاديمية التعليم بجهة الرباط سلا القنيطرة، والمدير الإقليمي للوزارة،  لمركزي الامتحان “الثانوية التأهيلية ابن زيدون” بجماعة سيدي يحيى الغرب والقاعة الرياضية المغطاة بجماعة سيدي سليمان، ثم همت المحطة الثانية من الزيارة إقليم سيدي قاسم، حيث تفقد الوزير رفقة عامل الإقليم مراكز الامتحان بالقاعة المغطاة بمدينة سيدي قاسم وثانوية الحوافات التأهيلية وكذا ثانوية بلقصيري التأهيلية.

فيما تفقد الوزير أمزازي، في المحطة الثالثة من زيارته الميدنية، مركز الامتحان بالثانوية التأهيلية الأميرة لالة خديجة بجماعة لالة ميمونة، والتي عرفت ظهور بؤرة وبائية متعلقة بمعامل تصبير الفراولة.

وأكد أمزازي، أن جميع التدابير الاحترازية تم اتخاذها من أجل الحفاظ على صحة وسلامة المترشحين والأطر التربوية والإدارية والكل منخرط بمسؤولية وروح مواطنة عالية من أجل ضمان تنظيم محكم لامتحانات البكالوريا في هذا المركز في أحسن الظروف كما هو الشأن بالنسبة لجميع مراكز الامتحان على المستوى الوطني.

وتهدف هذه الزيارة الميدانية، الوقوف على مستوى تقدم الاستعدادات الجارية  للمديريات الاقليمية الثلاث لتنظيم الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا – دورة 2020، وجاهزية المراكز لاستقبال المترشحين والمترشحات في احترام تام وصارم للبروتوكول التنظيمي المرتبط بامتحانات البكالوريا، فضلا عن طمأنة المترشحين والآباء والأمهات والأطر التربوية والادارية بخصوص التدابير الوقائية المتخذة من أجل الحفاظ على صحتهم وسلامتهم وكذا تعبئة الجميع حول هذا الاستحقاق الوطني الهام.

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...