الوكالة الحضرية القنيطرة سيدي قاسم سيدي سليمان تحقق نجاحا كبيرا في حملتها للتبرع بالدم بمشاركة عدة فعاليات

شهد مقر الوكالة الحضرية الحضرية القنيطرة سيدي قاسم سيدي سليمان  بالقنيطرة اليوم الجمعة 26 يونيو 2020، حملة للتبرع بالدم لفائدة المركز الجهوي لتحاقن الدم بالمستشفى الإقليمي الإدريسي بالقنيطرة، في إطار حملة التضامن و التآزر التي تشهدها البلاد منذ بداية تفشي جائحة كوفيد-19.

و قد خصصت الوكالة برنامجا لحملة التبرع بالدم التي نظمتها تحت شعار “المغرب بلادك..محتاج لدمك”، شهد حضور العديد من الفعاليات التي أبت إلا المشاركة في هذه التظاهرة القيمة.

و افتتح هذا اليوم التضامني على الساعة التاسعة و النصف صباحا، حيث تم استقبال المشاركين، و بعدها أعطيت الكلمة لمجموعة من المشاركين، و على رأسهم مديرة الوكالة الحضرية القنيطرة سيدي قاسم سيدي سليمان ناهد حمتامي، و رئيس جمعية المنعشين العقاريين و المجزئين بالقنيطرة عبد الغني اليسع، و رئيس المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين لجهة الرباط سلا القنيطرة-منطقة القنيطرة و إقليم وزان محمد الزواوي، و الدكتور عبد الله بلهاشمي مديرالمركز الوطني لتحاقن الدم بالمستشفى الإقليمي الإدريسي بالقنيطرة،  و كذلك سناء بولوفة رئيسة جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي و مستخدمي الوكالة الحضرية، و مدير أكاديمية الفنون السمعية و البصرية بالقنيطرة.

و ابتدأت عملية التبرع بالنسبة لجمعية المنعشين العقاريين و المجزئين بالقنيطرة، تلتها بعد ذلك عملية التبرع بالدم المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين، و تبرع كذلك بذات المادة أكاديمية الفنون السمعية و البصرية بالقنيطرة، و اختتم حملة التبرع بالدم بتبرع الوكالة الحضرية .

و هذا نص كلمة  مديرة الوكالة الحضرية القنيطرة سيدي قاسم سيدي سليمان ناهد حمتامي:

بداية، أحمد الله عز وجل الذي هيأ لنا توفير أسباب هذا اللقاء، في أجواء مثالية، أحمده و قد مكننا من اجتياز قترة بالتأكيد عصيبة على الجميع، فترة الحجر الصحي التي دامت لما يزيد عن الثلاثة أشهر،و بهذه المناسبة أغتنم الفرصة لأتقدم لأسرة الوكالة الحضرية بجزيل الشكر، خصوصا للعناصر التي رابطت و حرصت على ضمان استمرارية المرفق العام بدوام الحضور الفعلي.
كما أشكر أيضا كل من ساهم في تسريع تنزيل الاستراتيجية الرائدة “الوكالة الحضرية الرقمية في أفق 2021” و التي خولت لنا ضمان استمرارية المرفق العمومي بتوفير خدمات ذات جودة عن بعد وذلك للاستجابة لخدمة المواطن خلال هذه الجائحة لفيروس كورونا في ظروف وجيزة و بنجاعة أكبر.
كما تمكنا بتوفيق من الله وبتظافر جهود الطاقات البشرية للوكالة الحضرية من تكريس حضورنا الإيجابي كإدارة حديثة مواطنة خلال هذه الأزمة الصحية؛ إضافة إلى مساهمتنا الطوعية جميعا في تمويل صندوق تدبير جائحة فيروس كورونا المحدث بتعليمات ملكية سامية صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله.
وعليه، فلقد وفقنا إلى التفعيل الأمثل لتوجيهات وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة فيما يخص اتخاذ تدابير وإجراءات احترازية استباقية للحفاظ على سلامة وصحة الأطر والمستخدمين وكذا توفير 100 في 100 من الخدمات عن بعد للمواطنين والمرتفقين وكذا العمل إلى جانب الشركاء على إنعاش قطاع التعمير والبناء.
شكري موصول لكل الفرقاء المعنيين بالقطاع، و الذين كانوا إلى جانبنا خلال هذه الفترة، حيث عملنا سويا بما من شأنه خدمة صالح عام الوطن و مصلحة المواطن.
نجتمع اليوم بعد تخليدنا في 14 يونيو الجاري لليوم العالمي للتبرع بالدم، و المناسبة مشبعة بأبعاد إنسانية نبيلة، تتميز بفرادتها كونها الأولى من نوعها على مستوى الوكالة الحضرية القنيطرة- سيدي قاسم- سيدي سليمان، نجتمع في التفاتة تضامن و تآزر و نكران للذات، بهدف التبرع بدمائنا نحن و أسرتنا الكبيرة من منعشين عقاريين و مهندسين معماريين، و أيضا شباب من اكاديمية الفنون السمعية و البصرية بالقنيطرة التي نعتبرها شريكا أساسيا لنا فيما يخص استراتيجيتنا التواصلية.
و إذ نجتمع اليوم فإنما نفعل ذلك بدافع صرف من المواطنة و برغبة صادقة في تعزيز قيم التضامن التي تبقى بلا شك غير غريبة عن مجتمعنا، نجتمع بقصد التضامن بأغلى ما نملك لفائدة المركز الجهوي لتحاقن الدم بالمستشفى الإقليمي الإدريسي بالقنيطرة، و لتكريس قيم البذل و العطاء عند مستخدمي المؤسسة دون استثناء، في أفق المساهمة و لو بنسبة في تعزيز رصيد بنك الدم بهذا الإقليم الذي نحفظ له مودة و مكانة خاصة بقلوبنا.
و ما يثلج حقا الصدر انه بمجرد إعلان نيتنا تنظيم المبادرة حتى بادر شركاؤنا من مهنيي قطاع التعمير والبناء من منعشين عقاريين و مهندسين معماريين للالتحاق بنا و الانخراط في هذا العمل الإنساني و لعل في ذلك خير تجسيد للآصرة التي تجمعنا و تربطنا في هذا القطاع الذي يعد عصب و محور كل تنمية اقتصادية، وكذا دليل لمستوى التعبئة العالية قصد تحقيق إقلاع سريع لقطاع العقار وتحريك عجلة الاقتصاد وذلك بهدف تجاوز بلدنا العزيز للتبعات السلبية للجائحة العالمية لفيروس كورونا.
حفظ الله بلادنا من كل سوء ومكروه، و عجل برفع هذا الوباء عنا و عن الإنسانية جمعاء في القريب العاجل، ;و إن شاء الله لتصبح حملة التبرع بالدم هاته سنة حميدة نحييها بشكل دوري دون انقطاع ، ودامت لنا أواصر المودة و التكامل لما فيه خير البلاد تحت القيادة السديدة لعاهل البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والتي أشادت العديد من الدول بطابعها الاستباقي وبنجاعتها في التعامل مع هذه الجائحة العالمية لفيروس كورونا وبتمكيننا من الحد من أضرارها على مواطنينا وبلدنا.
و السلام عليكم و رحمة الله و تعالى.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...