إغلاق المحلات التجارية بالقنيطرة بسبب بؤرة ” الفريز” .. السلطات تتراجع عن القرار بعد احتجاج التجار

إثر التزايد المضطرد لأعداد الإصابات بفيروس ” كورونا ” في صفوف عاملات بوحدات صناعية للفراولة بدائرة للاميمونة إقليم القنيطرة وتصنيفها كبؤر للوباء، وبالتالي إعادة تصنيف مدينة القنيطرة إلى جانب العرائش وطنجة وأصيلة ومراكش ضمن المنطقة 2 ابتداء من يوم السبت المقبل 24 يونيو الجاري.

قررت السلطات بالقنيطرة، منذ صباح اليوم السبت 20 يونيو الجاري، تشديد الإجراءات والتدابير الوقائية بالإقليم، حيث جابت السلطة الأمنية جميع شوارع المدينة  بمكبرات الصوت تعلن قرار إغلاق جميع المحلات التجارية ومحلات المهنيين والحرفيين ما عدا محلات بيع المواد الغذائية والخضر والفواكه، ومحلات بيع اللحوم، وهي الأخرى ستغلق على الساعة الخامسة مساء .

هذا القرار قوبل باستياء عارم من طرف أصحاب المحلات التجارية، حيث قام مجموعة من التجار بتنظيم وقفة احتجاجية بمنطقة الخبازات على القرار الذي اعتبروه مجحفا في حقهم ويهدد مصدر عيشهم الوحيد، لتتدخل السلطات وتتراجع عن قرار إغلاق محلات الحرفيين والمهنيين والمحلات التجارية بمدينة القنيطرة، وتعميمه على باقي الجماعات التابعة للإقليم، بحيث سيستمر التجار والحرفيين في مزاولة أنشطتهم بالقنيطرة من الساعة 8 صباحا إلى غاية 8 مساء.

يشار أن وزارة الصحة أعلنت، إلى حدود 10 صباحا من اليوم السبت 20 يونيو الجاري، عن تسجيل 151 حالة جديدة بإقليم القنيطرة، ليصل إجمالي المصابين بجهة الرباط سلا القنيطرة إلى 1524.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...