مطار الحسن الأول بالعيون يستقبل 109 من المواطنين العالقين بجزر الكناري تحت إجراءات و تدابير وقائية صارمة..

شهد مطار الحسن الأول بالعيون صباح اليوم الثلاثاء 16 يونيو 2020، وصول طائرة قادمة من جزر الكناري، تحمل على متنهى  109 من المواطنين العالقين بالجزر، منذ تعليق الرحلات بين المغرب و إسبانيا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، و أغلب المستفيدين من هذا الإجلاء المرضى و المسنين و الحوامل ، و العالقين في وضعية هشة.

و شهد المطار حالة استنفار كبيرة، أثناء التحضير لاستقبال هؤلاء العائدين، حيث حرص المسؤولين بالمطار على أن تجري العملية في ظل كافة الإجراءات و التدابير الوقائية المعمول بها في ظروف حالة الطوارئ الصحية، مما مكن من مرورها في أجواء آمنة و سلسلة منذ لحظة نزولهم من الطائرة إلى غاية استلامهم أمتعتهم، و من أهم هذه التدابير، فرض ارتداء الكمامة و تعقيم اليدين باستمرار و احترام مسافة التباعد الإجتماعي، الشئ الذي كان متوفرا بقاعة المطار.

تم نقل القادمين على متن حافلات، متوجهين إلى إقامة فندقية بالعيون، لأجل إخضاعهم لاختبار الكشف عن كوفيد-19، و إخضاعهم للحجر الصحي إلى حين التأكد من خلوهم التام من عدور الفيروس التاجي.

تجدر الإشارة إلى أن جهة العيون الساقية الحمراء، ظلت نظيفة من فيروس كورونا باستثناء بعض الحالات الوافدة، التي تم احتواءها في حينها، و دأبت السلطات على تشديد المراقبة على مداخل و مخارج مدن الجهة، و فرض تدابير حالة الطوارئ الصحية و قيود الحجر الصحي.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...