منظمة الصحة العالمية تصنف الجزائر بؤرة وبائية و الوضعية الصحية بها ” مقلقة”..

استنكرت  الجزائر، أمس السبت، ما نشره المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بإفريقيا من أرقام واستنتاجات نشرحول حول الوضعيةالوبائية بالبلاد، و اعتبرتها استنتاجات “إنتقائية”.

و أوضح  بيان الرئاسة، الذي صدر عقب ختام اجتماع خصص لتدارس الوضعية الوبائية بالجزائر، حضره  الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون رفقة اللجنة العلمية لمتابعة الوباء، أن اللجنة تستغرب ما جاء في  تصريح مديرة المكتب الإقليمي لإفريقيا التابع لمنظمة الصحة العالمية و الذي  “تلاعبت فيه ببياناتها اليومية عن الإصابات في الجزائر”، حسب البيان.

و أشار بيان الرئاسة أن اللجنة  العلمية، فندت  كليا ما جاء في استنتاجات المديرة الإقليمية، معتبرة ذلك تجاوزا لصلاحياتها، و وصفته أنه  انتقائي و مرفوض شكلا ومضمونا.

ولم يورد بيان الرئاسة،  محتوى استنتاجات منظمة الصحة ، هذا الأخير  أثار موجة غضب داخل الأوساط  الجزائرية، و تناقلت وسائل إعلام عالمية، بيانا صدر الجمعة  عن ماتشيديسو مواتي، مديرة المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإفريقيا ، تعتبر  فيه الجزائر بؤرة وبائية لفيروس كورونا بإفريقيا، إلى جانب دولتين أخريين هما جنوب إفريقيا والكاميرون.

و ترى  مواتي أن الوضعية الوبائية  بهذه البلدان “مقلقة”، وأنها تدعو إلى رفع المعايير و  مضاعفة الإجراءات و  التدابير لحماية الصحة العامة في مواجهة جائحة فيروس كوفيد-19.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...