أرباب المقاهي والمطاعم ” يتمردون ” على قرارات الجمعية الوطنية بعدم فتح محلاتهم.. ويصفونها بـ “المهاترات “

يوسف كحلون

أعلن مهنيي قطاع المقاهي والمطاعم لعمالة الصخيرات تمارة، ” التمرد ” على قرارات ومواقف الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم القاضية بعدم استئناف العمل بصيغة التوصيل والتسليم، داعية أرباب المقاهي والمطاعم إلى فتح محلاتهم ، لمواكبة باقي المهنيين الذين إنطلقوا في استعادة أنشطتهم ولو بشكل تدريجي.

واعتبر الفرع الإقليمي لجمعية أرباب المقاهي والمطاعم بالصخيرات تمارة، في بلاغ له توصلت ” آخر خبر ” بنسخة منه، المواقف الصادرة باسم الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بواسطة رئيسها  “غير واقعية وتطبعها المزايدات ومشحونة بالتشنج، ستزج بقطاع المقاهي والمطاعم في نفق مظلم.”

وأفاد فرع مهنيي قطاع المقاهي والمطاعم بالصخيرات تمارة، أن مقاربته للنهوض بالقطاع تختلف عن منطق ما وصفه بـ” المهاترات” المعلنة باسم الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم، والتي ستزج بالقطاع إلى نفق مظلم ليس إلا.

وأوضح المصدر ذاته، أن عملية فتح المقاهي والمطاعم لا تتعارض مع الإستمرار في النضال من أجل النهوض بالقطاع، ومعالجة الإرباك الاقتصادي والاجتماعي للفاعلين فيه.

ودعا فرع المهنيين نفسه الحكومة والسلطات ومختلف الشركاء والمتدخلين، الإستجابة للحوار مع ممثلي القطاع، وتنظيم موائد مستديرة، وإشراك خبرات متنوعة، من أجل بلورة رؤى واقتراحات وحلول علمية حالمة واقعية في آن واحد، من شأنها الارتقاء بالقطاع. 

كما عبّر أرباب المقاهي والمطاعم بالصخيرات تمارة رفضهم دعوة الجمعية الوطنية إلى عدم استئناف العمل، مبرزة أن “عدم استحضار الظرفية العامة للبلد والسياق العالمي للأزمة، يعكس منطق لي الذراع، والتشجيع على العصيان المدني، ومن نتائجه الحتمية تأزيم الوضع والقطاع، والإضرار بالمستثمرين بالقطاع.”


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...