” فضيحة رادس “..الوداد : نثق في حكم محكمة التحكيم الرياضي ..والإدعاءات حول ما جرى بالجلسة ” خاطئة “

أكد نادي الوداد الرياضي لكرة القدم مجددا على تمسكه بالدفاع عن قضيته العادلة، والتي باتت تعرف بـ ” فضيحة رادس ” إثر الأحداث التي شهدتها مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا لسنة 2019، بين الوداد الرياضي والترجي التونسي.

وأوضح الفريق الأحمر، في بلاغ رسمي له، أنه يواصل منذ سنة الدفاع عن حقوقه من خلال اللجوء إلى كل المؤسسات المختص، مذكرا بأن المقابلة التي جمعته بنادي الترجي التونسي برسم إياب نهائي أبطال افريقيا 2019 لم تكن فيه شروط اللعب والأمن مجتمعة بما يمكن من إنهاء مباراة الإياب النهائي دوري أبطال إفريقيا، بحسب ما وصفه بلاغ الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم.

وعلاقة بالجلسة المنعقدة يوم الجمعة المنصرم 29 ماي الجاري أمام محكمة التحكيم الرياضي حول ” نهائي رادس “، أكد بلاغ الوداد، أن” الجلسة عقدت في سرية تامة، مما حتم علي جميع الأطراف المترافقة بالالتزام بواجب التحفظ على أطوارها، إلى حين أن تصدر المحكمة التي نؤكد ثقتنا فيها حكمها في القضية.”

وعبّر النادي عن آسفه إزاء ما وصفه ” بمحاولات صنع شاشة دخان جديدة، من خلال خرجات إعلامية تسوق ادعاءات مجانبة للصواب ومخالفة للواقع، بهدف ممارسة نوع من الضغط على هذه الهيئة المستقلة.

وجدد النادي شكره لجماهيره الكبيرة وكافة مكوناته وكذا كل من سانده في هذا المال من فاعلين و مختصين رياضيين على المستوى الوطني، و القاري و الدولي، و على رأسهم لجنة الدفاع التي تكلفت بالملف.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...