أرباب المقاهي والمطاعم يرفضون استئناف العمل بصيغة التسليم والتوصيل

 

عبّر المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، عن رفضه وعدم قبوله لقرار وزارة العلمي القاضي باستئناف المقاهي والمطاعم للعمل اليوم الجمعة، بعد أزيد من شهرين من الإغلاق التام، شريطة الاقتصار على تسليم الطلبات المحمولة وخدمات التوصيل إلى الزبناء.

وعقب صدور البلاغ الوزاري، سارع المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب إلى عقد اجتماع طارئ عن بعد لإعلان رفضه التام للبلاغ.

 وشدد أرباب المقاهي والمطاعم، في بلاغ توصلت به ” آخر خبر “، على رفضهم التام لبلاغ وزارة العلمي، ولصيغة العمل التي أتى بها ولكل الصيغ قبل عقد لقاء مع لجنة اليقظة و الحكومة و مناقشة كيفية التعاطي مع التراكمات الكبيرة للواجبات الكرائية و مختلف الفواتير ، الماء و الكهرباء ، الضرائب ، الجبايات،  فضلا عن مناقشة كيفية التعامل مع الوضع الاجتماعي للمئات الآلاف من المستخدمين .

 وشجب أرباب المقاهي والمطاعم،  ما وصفوه بـ ” بالتجاهل التام و الغير المبرر للجنة اليقظة و لرئيس الحكومة المراسلات المكتب الوطني للجمعية قبل و أثناء الجائحة “

و اعتبر بلاغ أرباب المقاهي والمطاعم، أن قرارات الحكومة بشأن القطاع هو بمثابة ” هروب من مسؤوليتها في إيجاد مخرج لأزمة القطاع ومعاناة المهنيين “

وجدد المكتب الوطني للجمعية، ” دعوته إلى جميع المهنيين المغاربة كافة لعدم استئناف العمل حتى يتم عقد لقاء مع لجنة اليقظة ومناقشة و إيجاد شروط الإقلاع، و وضع خطة مشتركة تضمن تعافي و استمرار المقاولات، و تضمن عودة و استمرار العاملين بها ، وتوفير ضمانات للمحلات التي قد تتعرض لحالة محتملة للمرض، وتوفير الشروط التي تضمن السلامة الصحية للمواطن .”


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...