القنيطرة: انطلاق مسلسل إعادة دراسة ملفات طلبات الترخيص العالقة لتعزيز الثقة وتشجيع الاستثمار في قطاع البناء في ظل جائحة كورونا

في إطار إسهامات وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة في الحد من آثار وتداعيات جائحة كوفيد – 19 على الاقتصاد الوطني وإرساء مناخ أعمال مستقر وجذاب وملائم لإعادة إطلاق دينامية الاستثمار، وجهت السيدة الوزيرة نزهة بوشارب رسالة دورية تحت عدد 209 بتاريخ 12 ماي 2020، إلى السيدات والسادة مديري الوكالات الحضرية الخاضعة لوصايتها بخصوص إعادة دراسة المشاريع العالقة التي كانت موضوع طلبات لرخص التعمير وكذا تعميم الدراسة القبلية للمشاريع وذلك بهدف تسريع البت فيها والترخيص لها.
وللتذكير، فتنص هذه الدورية أنها تأتي تفعيلا للاستنتاجات التي خلصت إليها الوزارة تبعا لدراسة مختلف التقارير والدراسات التقييمية لطلبات رخص البناء والتجزيء وإحداث المجموعات السكنية وتقسيم العقارات، خاصة بعد استصدار المرسوم القاضي بالموافقة على ضابط البناء العام المحدد لشكل وشروط تسليم الرخص والوثائق وكذا ما يتم تداوله باجتماعات المجالس الإدارية للوكالات الحضرية بهذا الخصوص، والتي تنص على عدم بلوغ مستوى النجاعة المنشود سواء فيما يتعلق بعدد من المشاريع العالقة أو تلك التي لم تحظ بالموافقة أو التي تم إرجاء البت فيها.
وبهذا الخصوص، تؤكد هذه الدورية إلى أنها تستهدف تدعيم المجهودات المبذولة من طرف السلطات العمومية عن طريق تحسيس وتعبئة كافة الأطر والمستخدمين العاملين بالوكالات الحضرية من أجل العمل على معالجة ملفات المشاريع المعنية مع وجوب الاقتصار على الملاحظات الجوهرية المتعلقة بالارتفاقات وقواعد التهيئة والبناء المتضمنة في وثائق التعمير وفي التجزئات المرخصة من قبيل عدد المستويات ومعامل استعمال الأرض والمقتضيات التي تمس حقوق الأغيار، …
وتفعيلا منها للتعليمات الواردة ضمن الرسالة الدورية للسيدة الوزيرة، انطلقت يومه الخميس 28 ماي 2020 بمقر الوكالة الحضرية القنيطرة-سيدي قاسم-سيدي سليمان سلسلة المشاورات مع ممثلي هيئات مهنيي قطاع التعمير والبناء، بالأساس جمعية المنعشين العقاريين والمجزئين بالقنيطرة ممثلة في رئيسها السيد عبد الغني اليسع والمجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين لجهة الرباط سلا القنيطرة-منطقة القنيطرة وإقليم وزان ممثلا في رئيسه السيد محمد مهدي الزواوي مرفوقا بعضوين من المكتب المسير لهذا المجلس المهندسين المعماريين السيد عبد حميد الدباغ والسيد عبد اللطيف مالي.
ولقد خصص هذا اللقاء الأولي، والذي مثل الوكالة الحضرية خلال أشغاله كل من السيد سليم بنعقبة، مكلف بمهمة لدى السيدة المديرة والسيد أحمد لهلالي، رئيس مديرية التدبير الحضري، لتدارس سبل تفعيل وتسريع تنزيل مقتضيات الرسالة الدورية للسيدة الوزيرة.
هذا وللإشارة، فمن المرتقب توسيع دائرة المشاورات مع باقي شركاء الوكالة الحضرية من مصالح عمالات أقاليم القنيطرة وسيدي قاسم وسيدي سليمان وكذا الجماعات المعنية وباقي المتدخلين في قطاع التعمير والبناء وذلك بهدف السهر على التفعيل الأنجع لمضامين الرسالة الدورية للسيدة وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة المتعلقة بإعادة دراسة ملفات طلبات الترخيص العالقة تعزيزا للثقة وتشجيعا للاستثمار في قطاع البناء في ظل جائحة كورونا.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...