“كنتم تتصيدون الفرصة لمحاربتي..كل ذلك لن ينزع مني تراجاويت ديالي..” هكذا رد بودريقة على قرار تجميد عضويته بنادي الرجاء ..

تناقلت مؤخرا مجموعة من الصفحات الفيسبوكية تسجيلات صوتية مسربة  للرئيس السابق لنادي الرجاء البيضاوي محمد بودريقة، أثناء محادثته لأحد محبي ذات النادي، و وجهت على إثر هذه التسريبات إلى بودريقة  تهم التدخل في شؤون برمجة مباريات البطولة الإحترافية، عبر التواصل الهاتفي  المباشر مع  رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، كما اتهم بودريقة ب”التشويش” على نادي الوداد الرياضي و رئيسه سعيد الناصيري، و إهانة المكتب المسير الحالي للرجاء تحت رئاسة جواد الزيات.

هذه التسريبات جعلت المجلس الإستشاري الرجاوي يعقد اجتماع له يوم أمس السبت، عبر “تقنية الفيديو”، ليخرج بقرار  تجميد عضوية محمد بودريقة و تبرؤ النادي من تصريحاته التي تضمنتها التسجيلات الصوتية المسربة.

و ردا على هذا القرار الذي أصدر به نادي الرجاء بيانا رسميا، دون بودريقة على صفحته الرسمية على منصة فيس بوك قائلا :

“الرجاء ليس بطاقة انخراط..الرجاء ليس عضوية في المكتب المسير..الرجاء ليس كرسي الرئاسة..الرجاء ليس ربطة عنق..الرجاء في الدم..وأحمد الله أن عشقي لهذا الفريق بدأ من الماغانا، حيث كنت أجد سعادة كبيرة وأنا أتوجه إلى الملعب عبر الحافلات، و إذا عدت إليها فسيكون، شرفا كبيرا لي..الآن كشفتم عن معدنكم الانتقامي وأنكم كنتم تتصيدون الفرصة لمحاربتي..كل ذلك لن ينزع مني تراجاويت ديالي..”.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...