قتل إمرأة حامل بواسطة ساطور و السبب “النحل”

توفيت إمرأة حامل تبلغ من العمر 43 سنة على إثر جروح خطيرة تعرضت لها بعد الإعتداء عليها بواسطة ساطور أثناء خلاف بينها و بين جيرانها، و وقع الحادث بجماعة فناسة بدوار باب الحيط إقليم تاونات.

و حسب مصادر مطلعة فإن الحادث وقع  يوم الأحد الماضي، و فارقت الضحية الحياة أمس الأربعاء، بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، الذي تم نقلها إليه لتلقي العلاج إلا أن المنية وافتها بعد ذلك.

و أوردت ذات المصادر أن صناديق النحل الذي كانت ترعاه الضحية رفقة عائلتها هو سبب اندلاع النزاع مع شقيقين من جيرانها بذات الدوار.

في اليوم التالي للحادثة تم توقيف الشقيقين  ، و البالغين من العمر على التوالي  22 سنة و27 سنة، بغابة مجاورة للدوار و بحوزتهما ساطورين،  من طرف عناصر مركز الدرك الملكي التابع  لمرنيسة ، و وضعهما رهن تدبير الحراسة النظرية للإشتباه في تورطهما في الاعتداء.

و تمت أمس الأربعاء إحالة المشتبهين مرة أخرى ، على المركز القضائي للدرك الملكي بتاونات، من طرف مصالح النيابة العامة المختصة، لأجل استكمال مسطرة البحث معهما في ملابسات هاته القضية بعد تسجيل وفاة الهالكة.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...