الأدلة و الحجج في قضية سعد لمجرد غير كافية للمتابعة الجنائية..هذا ما قررته محكمة النقض بباريس

أعلنت محكمة النقض بالعاصمة الفرنسية باريس، أن جميع الأدلة و الحجج التي تضمنها ملف تهمة الإغتصاب المتابع بها الفنان المغربي سعد لمجرد، غير كافية لإدانته من الناحية الجنائية.

و كشف موقع ” LE PARISIEN”، اليوم الثلاثاء أن محكمة النقض أصدرت أمرا لفتح تحقيق جديد، من أجل اتخاذ القرار النهائي في قضية الإغتصاب، و هل سيتابع النجم المغربي بجنحة أم بجناية.

و تجدر الإشارة أن الفنان سعد لمجرد يواجه تهمة الإغتصاب منذ 2016، تقدمت بها ضده فرنسية تدعى لورا بريول، ادعت ان سعد لمجرد عرضها للاغتصاب و التعنيف، و سبق أن خفف القاضي التهم الموجهة للمجرد بداية السنة الجارية، و وجه له تهمة الإعتداء الجسدي و العنف مع أسباب مشددة للعقوبة.

و التحول الجديد الذي تشهده قضية سعد لمجرد يأتي على إثر تقدم دفاعه بالطعن في قرار سابق لمحكمة الإستئناف أصدرته غرفة التحقيق التابعة لها، في العاصمة باريس، يخص إحالة سعد على غرفة الجنايات التابعة لنفس المحكمة، و وجهت له تهمة الإغتصاب.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...