بالمحتوى الهادف نصنع التغيير..طارق لقزيز لست شيخا لكني أحب أهل القرآن

عرف عن نفسه على صفحته في الفيسبوك قائلا : طارق لقزيز شاب مثل كل الشباب المغاربة الطموحين، أنعمني الله بشخصية محبة و مرحة، بأسلوب هزلي أوصل به رسالتي”.

و قال لنا في إنستغرام : ” لست شيخا و لكني أحب القرآن و أهل القرآن

صانع محتوى هادف

الحمدلله و الشكر لله”

هو الشاب القنيطري المتميز طارق لقزيز، من مواليد 12 غشت من عام 1992، شاب ذكي و مبدع استطاع تطوير نفسه، من كوميدي ساخر، إلى صانع محتوى هادف يناقش قضايا قوية، يضعها تحت مجهره و يبحث عن مكامن الضعف فيها، يتواصل بود مع متابعيه، يتقبل رأي الآخر برحابة صدر، رسائله مضامينها موجهة لجيله، بهؤلاء نستطيع صناعة التغيير، و نخطو نحو مستقبل أفضل و أكثر تقدما..


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...