مشروع بيئي متميز بالقنيطرة ..محطة معالجة المياه العادمة بتكنولوجيا عالية..

تعتبر محطة معالجة المياه العادمة بالقنيطرة من كبريات المحطات على المستوى الوطني، حيث تتسع لقدرة معالجة 54 ألف متر مكعب من المياه العادمة بشكل يومي، أي  التلوث الناتج  عن 700 ألف نسمة .

و قد بلغت تكلفة إنجاز هذه المحطة التي باشرت عملها هذه السنة 2020، أكثر من 500 مليون درهم،  و يهدف إنشاؤها أساسا إلى وقف تدفق المياه العادمة نحو واد سبو من خلال النظام الإعتراضي الموازي للوادي، و يتكون هذا النظام من ثلاث محطات ضخ، إضافة إلى القناة الإعتراضية التي تجلب المياه العادمة إلى المحطة، و تعترض المحطة 90% من المياه العادمة لمدينتي القنيطرة و المهدية،، إضافة إلى المياه العادمة التي يتم ضخها من سيدي الطيبي، و يتبقى جزء يسير من هذه المياه يتم قذفه في المجال الطبيعي و بالضبط في مرجة الفوارات، لأجل ذلك قامت  الوكالة المستقلة ببرمجة مشروعين إثنين

مشروع القناة الإعتراضية بمحاذاة مرجة الفوارات، و كذلك مشروع محطة الضخ الجديدة ، و  سيشرع في إنجاز هذين المشروعين في غضون الأسابيع المقبلة، في إطار تنزيل الإستراتيجية العامة للوكالة في مجال المحافظة على البيئة.

و يجدر بالذكر أن هذه الإستراتيجية تضم  مجموعة من المشاريع المهيكلة، و التي برمجت  للسنوات القادمة، و الني نورد منها على سبيل المثال لا الحصر :

محطة معالجة المياه العادمة بمركز مولاي بوسلهام، و التي تهدف إلى حماية الموقع الطبيعي للمرجة الزرقاء، و شاطيء بوسلهام، و التي هي حاليا في طور الإنجاز.

محطة التجفيف الشمسي لأوحال محطة المياه العادمة.

محطة معالجة المياه العادمة الثانية بمدينة القنيطرة.

برنامج الحد من التلوث الصناعي و إعادة هيكلة شبكة الصرف الصحي بالحي الصناعي البلدي .

و منشآت محطة معالجة المياه العادمة بالقنيطرة تنقسم إلى منشآت لمعالجة المياه، و منشآت أخرى لمعالجة الأوحال، كما تتميز بأنظمة لإنتاج و تثمين الغاز الحيوي الذي يستعمل لإنتاج الطاقة الكهربائية، التي هي غالبا من أصل أحفوري و المساهمة في تقليص إنبعاثات الغازات الدفيئة، حيث تمتلك المحطة نظام لإزالة الروائح المنبعثة من منشآت المعالجة لتقليص آثار هذه المحطة على البيئة المحيطة.

و لمعالجة المياه العادمة بعد وصولوها عبر نظام الإعتراض الرئيسي، يتم تمريرها من خلال منشأة المعالجة القبلية، حيث تتم إزالة المواد الصلبة و الرمال و الدهوة، إعتمادا على تقنية التصفية و الترسيب و التهوية، و تمر المياه بعد ذلك عبر منشآت المعالجة الأولية، التي تقوم بترسيب و إزالة الأتربة و المواد العضوية الثقيلة نسبيا.

مرحلة أحواض التهوية أو أحواض الأوحال المنشطة، حيث يتم تحويل المواد العضوية التي استعصى ترسيبها في المرحلة السابقة، إلى مواد عضوية قابلة للترسيب بواسطة البكتيريا الموجودة بتركيز عال نسبيا في هذه الأحواض، و ذلك بالإعتماد على الأوكسجين الذي يتم ضخه خلال هذه المرحلة من المعالجة.

و تضم محطة معالجة المياه العادمة مختبرا يقوم بالتحليلات عند مدخل و مخرج المحطة، و كذلك على مستوى مراحل التصفية، و تخص هذه التحاليل المياه و الأوحال و كذلك الغازات، بهدف مطابقتها للمعايير الوطنية.

إضافة إلى معالجة المياه العادمة، فإن المحطة تمتلك منشأة لمعالجة الأوحال المستخلصة من المياه العادمة، بهدف تهييء هذه الأوحال لاستخراج الغاز الطبيعي منها.

و تمكنت محطة معالجة المياه العادمة بالقنيطرة من تلبية 50% من حاجياتها من الطاقة الكهربائية اعتمادا على الطاقة الكهربائية النظيفة، و التي تنتجها منشأة إنتاج الطاقة الكهربائية، إنطلاقا من الغاز الحيوي .

و خلال المرحلة الأخيرة من مراحل تصفية المياه العادمة، تمر المياه من خلال أحواض الترسيب الثانوي، حيث يتم الحصول على مياه مصفاة مطابقة للمعايير الوطنية، و التي يتم القذف بها في واد سبو، و بالتالي تتم المحافظة على البيئة و المحافظة على واد سبو من المياه العادمة الغير معالجة.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...