بعد قتلها لوالدها بضواحي أزيلال..سيدة تدخل في حالة هستيرية بجانب الجثة..

شهد دوار آيت سيدي امحند بمركز واويزغت، إقليم أزيلال، جريمة قتل مروعة، حيث قامت سيدي تبلغ من العمر 44 سنة بقتل والدها البالغ 92 عاما، بواسطة ضربة حجر على مستوى الرأس.

و ذكرت مصادر مطلعة، أن السيدة تعاني من مرض عقلي، و حين أجهزت على والدها بإحدى الغرف، قامت بتحطيم و تكسير أثاث البيت و محتوياته من الأجهزة الكهربائية، و الأواني، دخلت بعدها في نوبة هستيرية و نزعت كامل ملابسها و استمرت في صراخ عال بقرب مسرح الجريمة.

بعد تلقيها خبر الجريمة انتقلت عناصر الدرك إلى عين المكان حيث قامت بنقل الجثة إلى مستودع الأموات، بالمستشفى الجهوي ببني ملال، بينما تم توقيف المعنية بالأمر و هي في حالة غير طبيعية، و يتوقع تحويلها إلى مستشفى الأمراض النفسية بمراكش.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...