تأسيس جمعية كسمار الإنقاذ والرياضة: خطوة نحو تعزيز المجتمع المدني في إقليم طرفاية

فيصل باغا

في يوم الخميس 8 فبراير 2024، شهد مقر الفضاء الجمعوي بإقليم طرفاية حدثًا مميزًا، وهو تأسيس جمعية كسمار الإنقاذ والرياضة. هذه الجمعية الجديدة تأتي بهدف ممارسة رياضة الكسمار تحت لواء الجامعة الملكية للإنقاذ والرياضة، وتُعتبر أحد بحريات الجنوب الثلاث بإقليم طرفاية.

تعتبر رياضة الكسمار من الرياضات التقليدية التي تتمتع بشعبية كبيرة في المنطقة، حيث تعد تجربة فريدة للشباب لتطوير مهاراتهم وبناء قدراتهم البدنية والنفسية.

بانضمام جمعية كسمار إلى الجامعة الملكية للإنقاذ والرياضة، تأتي هذه الخطوة كدعم لمسار الرياضة الشبابية وتطوير مهارات الشباب في هذا المجال، وتعزيز التواصل والتبادل الثقافي بين مختلف المناطق الجغرافية للمملكة.

يعد تأسيس جمعية كسمار خطوة مهمة في تأهيل الشباب وتنمية قدراتهم، حيث يمكن لممارسي هذه الرياضة الذهاب بعيدًا في المنافسات الجهوية والوطنية وحتى الدولية، مما يفتح أفاقًا جديدة للشباب للتألق والإبداع.

بتأسيس جمعية كسمار، تثبت مدينة طرفاية قدرتها على جذب المؤسسات الجمعوية القطاعية، وتوفير بيئة ملائمة لتطوير وتأهيل الشباب وتحفيزهم على المشاركة الفعّالة في الحياة الجمعوية والرياضية.

تأسيس جمعية كسمار يعكس روح التعاون والشراكة بين مختلف الجهات المعنية، ويشكل خطوة مهمة نحو بناء مجتمع مدني أقوى وأكثر تماسكًا، يعتمد على قدرات شبابه في تحقيق التنمية والتقدم.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...