Afterheaderads-desktop

Afterheaderads-desktop

Afterheader-mobile

Afterheader-mobile

أكاديمية الرباط تكسب تحدي القراءة وتحصد نتائج مشرفة..بقلم/ برعلا زكريا

منذ إطلاقها على مستوى العالم العربي سنة 2015 من دولة الإمارات العربية المتحدة، انخرطت مؤسسات التربية والتعليم بكافة تراب جهة الرباط_ سلا_ القنيطرة في سباق القراءة، وذلك بتوجيه وإشراف الأطر الإدارية والتربوية، على رأسهم مدير الأكاديمية، حيث يتم توجيه مذكرات لكافة الأطر المعنية من أجل المشاركة الفعالة في المسابقة، وإعطائها العناية اللازمة، وتشكيل اللجان المشرفة على مستوى المؤسسات، وتسخير الوسائل المناسبة.

ارتفاع نسبة المشاركة

لا شك أن الهدف من “تحدي القراءة” هو تشجيع أكبر عدد من الأطفال على القراءة والتعود عليها، وتنمية الشغف في اكتشاف الكتب، وتحصيل منافعها على المستويات التربوية والنفسية والتعليمية.

وخلال موسم 2022/2023، وبحسب بلاغ صادر عن الأكاديمية الجهوية لجهة الرباط_ سلا _القنيطرة، بلغ عدد المشاركين في آخر نسخة من المسابقة 258.000 تلميذة وتلميذا ينتمون إلى 1374 مؤسسة تعليمية منخرطة منهم 123 مشارك من فئة ذوي الهمم، وهو ما جعل أكاديمية الرباط تعتلي الصدارة من حيث عدد المشاركين، وكذا المؤسسات المنخرطة في التحدي على المستوى الوطني.

تلاميذ متألقون ونجاح برامج التربية الدامجة

بحضور وزير القطاع شكيب بنموسى، تم تتويج التلميذ عثمان اوبريك عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط بطلا للمسابقة الوطنية “تحدي القراءة العربي” في نسختها السابعة عن فئة ذوي الهمم، وهو ما يمكن ربطه بالعمل على أعلى مستوى من أجل تنزيل برامج التربية الدامجة بكافة أقاليم الجهة.

وفي فئة التلاميذ، فازت بطلة القراءة ملاك عمراني من مديرية سلا بالجائزة الكبرى.

 محمد الخيتر منسق جهوي عن المسابقة

سبق لمحمد الخيتر وهو رئيس مصلحة بأكاديمية الرباط أن فاز بجائزة أحسن منسق جهوي في دورة 2019 لتحدي القراءة وكان من ضمن أحسن ثلاث مشرفين على مستوى العالم العربي في نفس السنة ليتجدد العهد مع النجاح في النسخة الأخيرة من المسابقة حيث توجت أكاديمية العاصمة بالمرتبة الثانية صنف أحسن مشرف على الصعيد الوطني.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...