مدينة القصر الكبير…ارتفاع في فاتورات الماء والكهرباء تشتعل الشركات والمواطنون في صراع مستمر

محمد الرحالي

تثير قضية تسديد فواتير الماء والكهرباء في مدينة القصر الكبير جدلاً واسعاً، حيث يعاني المواطنون من اعتبارات تصفونها بالتعسف والشطط من جانب إحدى الشركات المتعاقدة مع “الوكالة المستقلة للماء والكهرباء” في المدينة.

في تصريحات تقتها  جريدة “آخر خبر”، أبدى العديد من المواطنين استيائهم الشديد من سياسة الشركة وممارساتها، حيث تشمل هذه الممارسات نزع عدادات المنازل تحت مبرر التأخر في تسديد فواتير الاستهلاك. القضية لا تقتصر على ذلك، بل تتعدى إلى فرض رسوم باهظة تصل إلى 177 درهماً عن كل تأخر في دفع الفاتورة، مما يشعل غضب المواطنين ويشجعهم على الدفاع عن حقوقهم.

تعكس التصريحات للمواطنين حالة من الاستياء والقلق تجاه الممارسات الظالمة للشركة، وتظهر الحاجة الماسة لتدخل السلطات المحلية والجهات المعنية لوضع حد لهذه الانتهاكات وإيجاد حلول عادلة ومتوازنة تحقق مصالح المواطنين.

من جانبهم، يتخذ بعض المواطنين إجراءات للدفاع عن حقوقهم، بما في ذلك توثيق عمليات نزع العدادات عبر الهواتف المحمولة، بهدف تفادي أي احتكاك مع العمال والحفاظ على حقوقهم المشروعة.

تجدر الإشارة إلى أن التحديات التي تواجه المواطنين في مدينة القصر الكبير تتطلب تعاوناً شاملاً بين الحكومة المحلية والمواطنين والشركات المعنية، لإيجاد حلول جذرية تضمن حقوق الجميع وتعزز من مستوى الثقة بين الفاعلين في هذا القطاع.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...