Afterheaderads-desktop

Afterheaderads-desktop

Afterheader-mobile

Afterheader-mobile

البلاغ الختامي للدورة الثامنة عشرة من المهرجان الدولي للشعر والزجل

ميلودة جامعي

انتهت في وقت متأخر من ليلة السبت 25 مايو فعاليات الدورة الثامنة عشرة للمهرجان الدولي للشعر والزجل، الذي تنظمه جمعية بادرة للتواصل والتنمية الاجتماعية. هذا المهرجان، الذي أصبح محطة سنوية هامة لعشاق الكلمة والإبداع، شهد هذا العام تنافساً قوياً بين شعراء وزجالين من مختلف المدن المغربية.

### نتائج المهرجان

أسفرت التصفيات النهائية عن فوز مجموعة من الشعراء الجدد، بالإضافة إلى بعض الوجوه المعروفة في الساحة الأدبية. وبعد مداولات مكثفة استمرت لعدة ساعات، أعلنت لجنة التحكيم النتائج التالية:

#### فئة الزجل أو الشعر العامي

– **الجائزة الأولى**: فتيحة بلالي من مدينة الجديدة، التي أبدعت بقصائدها ولفتت أنظار لجنة التحكيم.

– **الجائزة الثانية**: محمد حديش من مدينة الدار البيضاء، الذي تميز بإحساسه العميق وكلماته المؤثرة.

– **الجائزة الثالثة**: عبد العزيز بنعيسى، المعروف بمجذوب تافيلالت، من مدينة الرشيدية، الذي أضاف نكهة خاصة للمهرجان بإبداعاته الزجلية.

#### فئة الشعر المنظوم أو العمودي

– **الجائزة الأولى**: إدريس ودادي من مدينة الدار البيضاء، الذي أظهر براعة في ترويض الأوزان الشعرية.

– **الجائزة الثانية**: ياسين إدرباز من مدينة زاكورة، الذي أبدع في نقل مشاعر وأحاسيس المنطقة عبر قصائده.

– **الجائزة الثالثة**: منير باحوس من مدينة وجدة، الذي قدم نصوصاً ذات جمال أدبي ولغوي.

#### فئة الشعر النثري أو الحر

– **الجائزة الأولى**: خديجة مبروك، التي أبهرت لجنة التحكيم بأسلوبها الفريد وعمق معانيها.

– **الجائزة الثانية**: ثريا زايد من مدينة المحمدية، التي نجحت في جذب انتباه الجمهور والنقاد.

– **حجب الجائزة الثالثة**: لعدم توفر مشارك يستحق هذه الجائزة، كما قررت لجنة التحكيم.

وقد نوهت لجنة التحكيم ببعض الشعراء مثل عبد الله الهواري من تارودانت، والعيد اعليوات من بني ملال، والشاعرة حياة الملاح، لما قدموه من إبداعات متميزة.

### تنظيم وإدارة المهرجان

رغم غياب الدعم المادي من الدولة والخواص، يواصل المهرجان تنظيم فعالياته بفضل جهود رئيسه الصحافي حسن الخباز، ومديرته الصحافية سكينة لوزي الخباز، وبنسعيد العثماني. يثبت المهرجان في كل دورة أنه قادر على الاستمرار والنجاح بفضل التفاني والإصرار.

### تكريم خاص

كرم المهرجان في دورته الحالية الإعلامي والسيناريست والمنتج والمخرج أحمد بوعروة، الذي حضر الحفل برفقة أقرب مقربيه. ألقى أصدقاؤه المقربون، مثل الفنان البشيري بنرابح، والفنان عبد الحق الفكاك، والفنان مصطفى هنيني، شهادات مؤثرة في حقه. كما ألقت نادية انور وليلى محب كلمات تكريمية، وقام السيناريست والتشكيلي والإعلامي حسن عين حياة بإلقاء قصائد مخصصة للمكرم.

### الحفل الختامي

تميز حفل الختام بحضور نخبة من الفنانين والشخصيات العامة، منهم الفنان عبد الله المنسي، والفنانة أسماء بنزاكور، والفنانة فرح الزياتي، ابنة الراحل عبد المولى الزياتي، وجدتها للا فاطمة لعوينة، بالإضافة إلى رئيس جمعية دانماركية. كما شهد الحفل حضور صانع النجوم ماجد التازي، ورجل الأعمال الشاب زكرياء الشتيوي، ونزهة جبير كاتبة رئيس مقاطعة عين الشق، وأسماء جمعوية أخرى.

### كلمة المكرم

أعرب أحمد بوعروة عن سعادته البالغة بهذا التكريم، معبراً عن امتنانه للجميع، ومعتبراً هذا التكريم أحد أفضل الاحتفاءات التي نالها، خاصة وأنه تم في حيّه الذي وُلد وترعرع فيه.

اختتم المهرجان فعالياته بنجاح كبير، مؤكداً دوره في دعم وتطوير المشهد الشعري والزجلي في المغرب، وإبراز المواهب الجديدة في هذا المجال. يظل المهرجان منارة للإبداع والكلمة الجميلة، متحدياً الصعوبات ومتجاوزاً العقبات بفضل جهود منظميه ومشاركيه.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...