Afterheaderads-desktop

Afterheaderads-desktop

Afterheader-mobile

Afterheader-mobile

أب يقبل على قتل زوجته وأبنائه…جريمة تهز الجالية المغربية في إسبانيا

جلال لويزي

اهتزت منطقة Las Pedroneras في إسبانيا، والجالية المغربية المقيمة هناك، صباح يوم السبت 29 يونيو 2024، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها زوجة وطفليها الصغيرين الذين لا تتجاوز أعمارهما الثلاث سنوات.

حسب مصادرنا الأولية، فإن الأب والجاني ينحدران من قبيلة أولاد عبد الله في إقليم الفقيه بن صالح. وتفيد التقارير أن الأب كان مدمنًا على المخدرات ويعتدي على زوجته بشكل مستمر. وسبق للسلطات الإسبانية أن حكمت عليه بالابتعاد عن المنزل وعدم الاقتراب منه، مما دفعه إلى ارتكاب جريمته البشعة.

في تفاصيل الواقعة، تسلل الأب إلى المنزل في ساعات متأخرة من الليل، وقام بقتل زوجته وطفليه بوحشية، وحولهم إلى أشلاء. ثم وضعهم في صندوق ورماهم في مكان مهجور، محاولًا تنظيف مكان الجريمة وإخفاء معالمها.

وعلى الفور، تمكنت السلطات الإسبانية من العثور على الجثث وإلقاء القبض على الجاني في وقت وجيز. وتم فتح تحقيق في الحادثة قبل تقديمه إلى العدالة.

الجريمة خلفت حالة من الصدمة والحزن بين أفراد الجالية المغربية في إسبانيا، الذين عبروا عن استيائهم العميق من هذه الفعلة النكراء، داعين إلى محاسبة الجاني بأشد العقوبات الممكنة.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...