آخر خبر akherkhabar.ma _ 8 سنوات سجنا لبائع متجول التحق «بحركة شام الإسلام»


أضيف في 16 شتنبر 2018 الساعة 14:25

8 سنوات سجنا لبائع متجول التحق «بحركة شام الإسلام»


 

بعد خضوعه لدورات تدريبية في معسكرات الحركة التحق بتركيا وماليزيا

سلا: عبد الله الشرقاوي

حكمت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الارهاب بمحكمة الاستئناف بملحقة سلا عشية الخميس 13 شتنبر 2018،  بثماني سنوات سجنا نافذة بعد ترحيله من ماليزيا إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، حيث اعتقل وقٌدِّم للمحاكمة أمام  هذه المحكمة الوطنية المختصة في قضايا  الارهاب.

وكانت أندونيسيا التي مكث فيها لمدة 7  أشهر آخر محطة له في سفره نحو سوريا بعد أن اعتقل في تركيا ورحل إلى ماليزيا بناء على طلبه ونسب تمهيديا للمتهم، المزداد عام 1986 بأسول بتنغير، انه مع تطورات الأحداث السورية تشبع بالفكر الجهادي إثر تعرفه  على مجموعة من الأشخاص الجهاديين، الذي تقاسم معهم نفس القناعات، وتولدت لديهم نصرة التنظيمات المتطرفة والالتحاق بها، باعتبار أن الجهاد فريضة، مضيفا أنه في صيف 2013   أشعر المسمى محمد نبأ انضمام بعض اصدقائهم الى تنظيم جبهة النصرة، مما جعله يعمل على إنجاز جواز سفره، خصوصا بعدما حصل من جهة على مساعدة مالية تقدر ب 200 أورو للاستعانة بها على تغطية مصاريف التنقل، ومن جهة ثانية أنه توصل برقمين هاتفين يخصان سوري  ينشط في إدخال المتطوعين للجهاد من تركيا نحو سوريا.

وهكذا تمكن المدعو بأبي «البراء»، العازب، والبائع المتجول من السفر إلى اسطنبول بتاريخ 2 / 7 / 2013 ، من التوجه إلى أنطاكيا، ثم التسلل إلى سوريا عبر وسيط في مجال تهريب البشر مقابل 300 أورو ضمن مجموعة تضم 15  متطوعا للجهاد من جنسيات مختلفة، ليلتحقوا بمضافة «ربيعة» بريف اللاذقية، التابعة لتنظيم «حركة شام الاسلام» لصاحبها المغربي إبراهيم بن شقرون، الذي قتل منذ سنوات هناك بعدما غادر المغرب وقضى عقوبة سجنية ضمن الفئة الأولى من المرحلين من سجن غوانتنامو، بعدما سلمتهم السلطات الأمريكية لنظيرتها المغربية.

وخضع المعني بالأمر لدورة تكوينية تخص حفظ القرآن، وتمارين رياضية وتداريب شبه عسكرية، وتسلم مسدسا مزودا بسبع رصاصات قام ببيعه بمبلغ 50 دولار إثر مرضه، حيث توجه إلى تركيا من أجل العلاج وذلك بعد موافقة أمير «حركة شام الإسلام» وتسليمه جواز سفر  كان قد حجز لدى  إدارة هذا التنظيم.

وفي هذه المرحلة تقدم الظنين خلال شهر نونبر 2013 بطلب الحصول على أوراق الإقامة بمديرية الأمن في اسطنبول، وحصل على إقامة سياحية لمدة 6 أشهر، ليقيم بعدها بطريقة غير قانونية إلى غاية فبراير 2015، حيث اعتقل واختار السفر إلى ماليزيا خوفا من تعرضه للاعتقال إثر عودته للمغرب، لكنه عاد إلى تركيا واعتقل مرة ثانية، ثم رُحل إلى ماليزيا.


تعليقاتكم



شاهد أيضا
الخلفي :المغرب يرفض أن يكون مركزا لاستقبال شبكات الهجرة السرية
البحر الأبيض المتوسط .. الأكثر فتكا بالمهاجرين غير النظاميين
أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج وجدوا أنفسهم عالقين ما بين سبع وعشر ساعات في نقط الحدود البحرية
الملك محمد السادس ..الإختصاص الحصري للأمم المتحدة في رعاية المسار السياسي لحل قضية الصحراء المغربية
خطاب .. بمضامين الشباب والتشغيل وقضايا التربية والتعليم والصحراء المغربية ..ثورة جديدة لرفع تحديات استكمال بناء المغرب الحديث
جمهورية الباراغواي تدعم الوحدة الترابية للمغرب
انهيار جسر بإيطاليا يخلف قتلى وجرحى (فيديو )
أردوغان يعلن مقاطعة المنتجات الإلكترونية الأمريكية
الأمم المتحدة تدعو إلى التضامن مع الشعب اليمني
المملكة المغربية لن تقبل أي فكرة أو خطوة مقبلة بدون التشاور معها وموافقتها المسبقة بشأن الصحراء المغربية