آخر خبر akherkhabar.ma _ الموت يغيب ''شيخ الرواية السورية'' الأديب حنا مينة عن عمر 94 عاما


أضيف في 22 غشت 2018 الساعة 18:40

الموت يغيب ''شيخ الرواية السورية'' الأديب حنا مينة عن عمر 94 عاما


توفي الكاتب والروائي السوري حنا مينة الملقب بـ "شيخ الرواية السورية" عن عمر 94 عاما بعد معاناة مع المرض. وقام حنا مينة بدور ريادي في مسار الرواية السورية والعربية عبر نشره عشرات الأعمال التي اتسمت بالواقعية.

غيب الموت الكاتب والروائي السوري،حنا مينة صاحب راوية "المصابيح الزرق"، عن عمر94  عاما على ما ذكرت وسائل إعلام سورية رسمية اليوم الثلاثاء.

وولد مينة في اللاذقية سنة1924  وتأثر كثيرا بهذه المدينة في أعماله التي ركزت كثيرا على البحر وأهله واتسمت بالواقعية.

ونعت وزارة الثقافة السورية الكاتب صاحب رواية "المصابيح الزرق "(1954)، معتبرة إياه "أحد رموز الرواية في العالم" وفق ما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وقالت الوكالة إن مينة توفي صباح الثلاثاء إثر معاناة طويلة مع المرض.

والملفت أن مينة نشر قبل عقد من الزمن وصية جاء فيها "عندما ألفظ النفس الأخير، آمل، وأشدد على هذه الكلمة، ألا يذاع خبر موتي في أية وسيلة إعلامية، مقروءة أو مسموعة أو مرئية، فقد كنت بسيطا في حياتي وأرغب أن أكون بسيطا في مماتي".

وأمضى مينة طفولته في لواء اسكندرون قبل أن يعود إلى اللاذقية (شمال غرب) إثر ضم هذه المنطقة إلى تركيا.

ولطالما قال مينة إن "البحر كان دائما مصدر إلهامي، حتى إن معظم أعمالي مبللة بمياه موجه الصاخب".

رحلة شاقة لـ"شيخ الرواية السورية"

وعرف الأديب الراحل بدايات صعبة وتنقل بين أعمال متواضعة كثيرة.فعمل حلاقا وحمالا وبحارا ومصلح دراجات قبل أن ينصرف للكتابة.

وانتقل الى بيروت في1946، ثم عاد في السنة التالية إلى دمشق حيث استقر.وعرف الغربة كذلك إذ أقام في أوروبا والصين لسنوات طويلة.

وخاض العمل الصحافي في صحف لبنانية وسورية.وتولى رئاسة تحرير صحيفة "الإنشاء "السورية. وكتب مسلسلات بالعامية للإذاعة السورية. كما عمل في وزارة الثقافة لمدة عقدين من الزمن. وانتقل حنا مينة بعدها إلى كتابة القصص القصيرة ثم الرواية.

ووضع نحو أربعين مؤلفا ومن أهم أعماله "الشراع والعاصفة"(1966)  و"الياطر" (1975)و"نهاية رجل شجاع"(1998) . وقد تناول في الكثير منها، البحر وأهواءه وكذلك البحارة.

وتم تحويل العديد من روايات مينة إلى مسلسلات تلفزيونية لاقت نجاحا عبر القنوات العربية، بينها "المصابيح الزرق" التي تصور الجو المحموم الذي كانت تعيشه سوريا أيام الحرب العالمية الثانية في ظل الانتداب الفرنسي، إلى جانب "نهاية رجل شجاع".

كما حولت روايته الأشهر "الشراع والعاصفة"والتي تدور أحداثها خلال الحرب العالمية الثانية التي خاضت خلالها سوريا صراعات وشهدت اضطرابات انتهت بنيلها الاستقلال، إلى فيلم سينمائي في 2012.

وقام الراحل بدور البطولة في المسلسل التلفزيوني "الجوارح"لنجدت أنزور (1994)

المصدر: فرانس 24


تعليقاتكم



شاهد أيضا
مجموعة '' فناير '' تستعد لإطلاق جديدها الفني رفقة النجمة الهندية
''صورة وصوت إفريقيا'': دورة جديدة لمعرض مهنيي السمعي البصري الأفارقة يومي 24 و25 أكتوبر الجاري
تحقيق صحفي يدين جمال الدبوز
بسيدي قاسم لقاءا تواصليا تؤطره الفنانة المغربية '' فاطمة بوجو '' تحت عنوان '' دور الفنان في تغيير الواقع المغربي ''
الكناش ..مسار إبداعي متميز وغني ..فنان أخلص لمدينة مشرع بلقصيري
توأما الجوع والتشرد... حنا مينة ومحمد شكري
حنا مينه: آخرُ المحاربين القدامى منسيٌّ في دمشق
عاجل:الفنان التشكيلي مصطفى النافي يحرق أعماله وسلطات القنيطرة تتفرج؟ !
التوأم '' صفاء وهناء '' تستعدان لإطلاق أغنية '' بلادي ''
مغنية البوب العالمية “مادونا” تحتفل بميلادها في مدينة مراكش