آخر خبر akherkhabar.ma _ ورشة بالرباط حول الحصول على الموارد الجينية وتقاسم المنافع الناشئة عنها


أضيف في 9 يونيو 2018 الساعة 02:08

ورشة بالرباط حول الحصول على الموارد الجينية وتقاسم المنافع الناشئة عنها


تحت شعار " ما هو النظام القانوني لتنفيذ بروتوكول ناغويا"

آخر خبر:عزيزة الطاهر////

نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مساء أمس الخميس ورشة حوار بين الخبراء القانونيين التابعين للمؤسسات العمومية المعنية، ومختلف الشركاء المعنيين حول الحصول على الموارد الجينية وتقاسم المنافع الناشئة عن استخدامها، تحت شعار " ما هو النظام القانوني لتنفيذ بروتوكول ناغويا.

وأكد محمد بن يحيى، الكاتب العام بكتابة لدولة المكلفة بالتنمية المستدامة في كلمة أصالة نيابة عن نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أن برتوكول ناغويا يعد اتفاقا دوليا يطبق بطريقة ملزمة للمبدأ الثالث المادة 15 للاتفاقية المتعلقة بالتنوع البيولوجي، ودخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ يوم 12 أكتوبر 2014 بعد 90 يوما من إيداع صك التصديق الخمسين. 

وكشف أن المغرب وقع على هذا البرتوكول في 9 دجنبر 2011، ونشره في الجريدة الرسمية 4 يوليوز 2013، ومن أجل تنفيذه هناك حاجة إلى وضع إطار قانوني ومؤسساتي يحمي مواردنا الجينية وما يرتبط بها من معارف تقليدية بطريقة فعالة.

ولاحظت كتابة الدولة أن معظم الاستعمال للموارد الوراثية يحدث في اتجاه واحد جنوب – شمال (من الدول الغنية بالتنوع البيولوجي إلى الدول الأكثر تطورا تكنولوجيا) دون حصول الدول الموردة لمواردها الوراثية وتنوعها البيولوجي على أي تقاسم للمنافع (لا ماديا ولا اجتماعيا).

وعزا هذا الاختلال إلى الترسانة القانونية الغير المكتملة لضمان الحماية الفعالة لمواردنا البيولوجية والوراثية، مشيرة إلى أن بروتوكول ناغويا يمنح لبلدنا فرصة من أجل ضمان الحماية الفعالة لمواردنا الوراثية وللمعارف التقليدية الناتجة عن استعمال هذه الموارد، ذلك أن التراث غير المادي للمعارف التقليدية المتعلقة بالموارد الوارثية يتطلب حمايتنا له مع ضمان مشاركة الساكنة المحلية في آليات الحصول على الموارد الجينية والتقاسم العادل والمنصف للمنافع الناتجة عن استعمالها.

يذكر أن المغرب انضم إلى جهود العالمية للحفاظ على التنوع البيولوجي بما في ذلك اتفاقية سنة 1992 وبروتوكول ناغويا سنة 2010، الذي يهدف إلى مواجهة الاستغلال الغير العادل للموارد الجينية والمعارف التقليدية المرتبطة بها، وذلك بإدخال آليات الوصول والتقاسم العادل والمنصف للمناع النقدية وغير النقدية الناتجة عن استعمال هذه الموارد.


تعليقاتكم



شاهد أيضا
القنيطرة:مياه وادي سبو تخمد حريق معمل ''سوطراميك''
القنيطرة:طائرة خاصة في إطفاء الحرائق تجنب منطقة بنمنصور كارثة
7 ساعات وسلطات القنيطرة عاجزة عن وقف نيران حريق معمل ''سوطراميك''
من تنظيم المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان ..ندوة وطنية حول ''الكتاب المدرسي : المقاربات والإشكالات والأجوبة الممكنة''بمدينة فاس
بؤس السياسة لدى حامي الدين وجماعته..الديب حرام الديب حلال...يا خليو بلاتي رئيسا للجنة التنمية الاجتماعية بالمجلس الإقليمي لسيدي سليمان أو أنتم اقطاعيين وسماسرة
سلا: توقيف شقيقين من ذوي السوابق القضائية لتورطهما في جريمة ضرب وجرح بالسلاح الأبيض مفضي إلى الموت بمنطقة القرية
قرب عزل محمد الحفياني رئيس بلدية سيدي سليمان يفقده صوابه ..يعتدي على نائبه الأول بالعنف وقلق حقوقي من محاولات أتباع ''البيجيدي'' و''التوحيد والإصلاح ''بسيدي سليمان استهداف هشام حمداني
بعد سابقة السادسة صباحا..استدعاءات درك سيدي سليمان لعمال فلاحيين معتصمين في العاشرة ليلا تحت التهديد ..مطالب للعامل عبد المجيد كياك والقائد الجهوي للدرك الملكي علال السالمي بحماية العمال من الشطط والتعسف..وفعاليات تستعد لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مبنى درك سيدي سليمان
والي أمن تحت تدبير الحراسة النظرية بولاية أمن القنيطرة
تورط وتلاعب شركتين في صفقة مليون محفظة .. ولعمالة سيدي سليمان الحق في اللجوء إلى القضاء