آخر خبر akherkhabar.ma _ العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان ترصد التطورات الحقوقية المقلقة في تقريرها السنوي


أضيف في 31 ماي 2018 الساعة 13:12

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان ترصد التطورات الحقوقية المقلقة في تقريرها السنوي


آخر خبر///

رصدت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، عدد كبير من الملاحظات السلبية حول وضعية حقوق الإنسان خلال عام 2017، ضمن تقريرها السنوي..

وووفق التقرير"المغاربة عاشوا تراجيديا حقوقية بسبب تملص الدولة المغربية من التزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان"، وأن المغرب "انتهك أسمى قانون للبلاد بعدم احترام مقتضيات الدستور، والتراجع عن مجموعة من المبادئ التي نص عليها".

تم عرض التقرير خلال ندوة صحفية صباح أمس الأربعاء، وكان موضوعه الرئيسي هو المفارقة بين القوانين والواقع، وأكد بهذا الخصوص أن المغرب "ما زال يتبنى خطابا مزدوجا". وجاء أيضا في التقرير نفسه إنه " يتم توظيف القضاء في تصفية الحسابات، والزج بمجموعة من المواطنين، والمدافعين عن حقوق الإنسان... إضافة إلى الصحفيين في السجون، أو نهج سياسة اللامبالاة بخصوص الإضرابات المفتوحة عن الطعام، التي يخوضها عدد من المعتقلين السياسيين".

وفي مقابل توقيع المملكة وتصديقها على عدد من الاتفاقيات، كانضمامها إلى البروتوكولين الاختياريين لاتفاقية مناهضة التعذيب، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، والبروتوكول الاختياري الأول الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية، إلا أنه على مستوى الواقع "هناك انتهاكات  تراجعية "، حسب ذات التقرير.


تعليقاتكم



شاهد أيضا
تيفلت:هذه تفاصيل انتحار معتقل سلفي ضمن خلية ''الفيء والاستحلال''
استنفار بالمديرية الجهوية للصحة بالرباط بسبب وفيات رضع بالمستشفى الإقليمي بسيدي سليمان في ظروف غامضة..وبولمعيزات ل ''آخر خبر''سنفتح بحثا لمعرفة ما حصل
معطيات جديدة حول جريمة القتل البشعة بالمحمدية
فصل رأس متشرد عن جسده بطريقة وحشية.. هذه تفاصيل مجزرة دوار الشريف بالمحمدية
جماعة سيدي طيبي تهتز على وقع اعتداء على تلميذ بالسلاح الأبيض
هروب مشبوه لمتورط في إطلاق النار على سلاليين بمولاي بوسلهام
الفنان المغربي مسلم يتضامن مع ضحايا فاجعة ''قطار بوقنادل''
تفاعل نشطاء السوشل ميديا حول فاجعة ''قطار الخليع''
5 ضحايا في حادث إطلاق رصاص بجماعة مولاي بوسلهام بسبب الصراع على الأراضي السلالية
المنتدى في وقفة احتجاجية أمام مبنى قيادة مولاي بوسلهام يوم الخميس المقبل