آخر خبر akherkhabar.ma _ الأساتذة المتعاقدون يعودون إلى أقسامهم من جديد.. والحوار لازال قائما


أضيف في 13 أبريل 2019 الساعة 19:50

الأساتذة المتعاقدون يعودون إلى أقسامهم من جديد.. والحوار لازال قائما


آخــر خبــر ///

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي - قطاع التربية الوطنية، أن ممثلو الأساتذة أطر الأكاديميات التزموا باسمهم وباسم كل الأساتذة المعنيين بالعودة إلى أقسامهم واستئناف عملهم يوم الاثنين 15 أبريل الجاري.

وخلص الاجتماع، حسب بلاغ  صادر عن وزارة التربية الوطنية، إلى الاتفاق على توقيف جميع الإجراءات الإدارية والقانونية المتخذة في حق بعض الأساتذة أطر الأكاديميات وصرف الأجور الموقوفة وكذا إعادة دراسة وضعية الأساتذة الموقوفين.

وكذا تأجيل اجتياز امتحان التأهيل المهني، يضيف البلاغ، إلى وقت لاحق لإعطاء الأساتذة أطر الأكاديميات فرصة للتحضير الجيد لهذا الامتحان، ومواصلة الحوار حول الملف في شموليته.

هذا وقد عقدت وزارة التربية الوطنية زوال اليوم السبت،  اجتماعا بشأن ملف التعاقد بحضور رئيس اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، في إطار دور الوساطة، و رئيس المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين والكتاب العامون للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية وممثلو الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.
يشار إلى أنه تم الاتفاق بين جميع الأطراف على عقد الاجتماع المقبل يوم الثلاثاء 23 أبريل 2019.


تعليقاتكم



شاهد أيضا
الاعتداء على سيدة وهتك عرضها..مديرية الأمن تتفاعل مع فيديو يوثق للجريمة وتلقي القبض على الجاني
مقطع فيديو عبر تطبيقات'' الواتساب'' ''يسقط ''أشخاصا في قبضة أمن القنيطرة بعد أن أشهروا أسلحة بيضاء من الحجم الكبير بأحد مناسبات الأعراس
إضرام النار داخل مقهى يستنفر سلطات مراكش
امتناع رئیس المجلس الإقلیمي بالخميسات عن الإجابة عن سؤال مآل مساھمة مجلسه في الاتفاقیة الخاصة بإحداث نواة جامعية
هذه لائحة التهم التي تلاحق شرطي استعمل سلاحه الوظيفي في الشارع العام
حادثة غريبة بتطوان .. انفجار قوي ونيران تلتهم '' طوبيس '' واصطدام بأحد المنازل
برنامج تيسيير .. منحة هزيلة في ظروف قاسية وحاطة بالكرامة الإنسانية!!!!
بسبب تجاوزات خطيرة.. توقيف مفتش شرطة وتقديمه للعدالة بعد قتله شخصين بسلاحه الوظيفي
فيديو// : وحش آدمي يعتدي على زوجته بطريقة عنيفة..وفايسبوكيين يستنكرون ويطالبون بإنصافها
مؤلم..العثور على جثة رضيعة ملفوفة بكيس بلاستيكي بالقصر الكبير.