آخر خبر akherkhabar.ma _ العدل الإحسان.. تعلن مساندتها وانخراطها في معارك مهنيي الصحة


أضيف في 3 دجنبر 2018 الساعة 14:25

العدل الإحسان.. تعلن مساندتها وانخراطها في معارك مهنيي الصحة


القنيطرة // آخر خبر :

أعلنت جماعة العدل والإحسان، عن مساندتها وانخراطها في جميع المعارك النضالية المتنوعة الأشكال والمتواصلة الحلقات التي يخوضونها مهنيي قطاع الصحة العام والخاص لتحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة، وذلك نتيجة الاحتقان الشديد الذي يعرفه المشهد الصحي من خلال توشح مهنيي الصحة بالأسود، وتقديمهم للاستقالة الجماعية، والهجرة القسرية تعبيرا عما لحقهم من ظلم وتعسف.

وأوضحت الجماعة، في بلاغ أصدرته صباح اليوم الاثنين،  عقب اجتماع المجلس الوطني لقطاع الصحة التابع للجماعة يومي 1 و2 دجنبر 2018، أن المجلس " سجل بكل أسف استمرار تردي الوضع الصحي إذ أضحى المواطن ضحية للعجز الشامل في الخدمات الصحية، الشيء الذي يفسر احتلال المغرب للرتب المتأخرة في هذا المجال سواء من حيث البنيات التحتية والمعدات، أو من حيث نسبة تغطية الأطباء والممرضين للساكنة، متخلفا بكثير عن دول الجوار ".

وأضافت العدل والإحسان، بأن الدولة " استمرت في سياسة تقويض المرفق الصحي العمومي، والتخلي عن مسؤوليتها في هذا الباب، مقابل تشجيع المؤسسات الصحية الريعية التي تقتات على حساب المراكز الاستشفائية العمومية، ما تسبب في تهجير العديد من أطباء القطاع العام نحو القطاع الخاص ".

ونظرا لغياب رؤية شمولية تشتغل على محددات الصحة والتدابير الوقائية، أبرزت الجماعة في بلاغها، بأنه تم  تسجيل عودة أمراض الفقر والأوبئة مثل مرض اللشمانيات الذي غزا جنوب المغرب، ليصل إلى الدار البيضاء، العاصمة المليونية، في غياب تام للتدابير الاحترازية والتنموية الواجب اتخاذها للقضاء على مسبباته البيئية.

وأشارت الجماعة الإسلامية، بأن سنة 2018 شهدت إصابة عدد من الأطباء الداخليين والمقيمين والممرضين بداء السل بمصلحة المستعجلات بمراكش نظرا لعدم احترام معايير السلامة الصحية التي تحمي من انتقال العدوى، الأمر الذي ساهم في انتقال الداء إلى كثير من المواطنين ومقدمي العلاج على حد سواء.

وأكدت العدل والإحسان ، على أن أزمة قطاع الصحة  بالمغرب هي أزمة بنيوية، مبرزة  أن أساس هذه الأزمة هو " غياب لإرادة سياسية واجتماعية حقيقية تضع القطاع الصحي في مكانته الإستراتيجية، وترصد له كل الإمكانات المادية والتقنية والموارد البشرية اللازمة، وتؤهل المنظومة القانونية وفق المعايير الحديثة المعتمدة دوليا، ليكون القطاع رافعة للحفاظ على صحة المواطنين بكل أبعادها الجسدية والنفسية والاجتماعية ".

وطالبت الجماعة  الحكومة والجهات النافدة بالتعاطي بجدية ومسؤولية مع المشاكل المجتمعة والاستجابة لمطالب الشعب، والتي في مقدمتها توفير خدمات صحية جيدة، وكذا الاستجابة لمطالب كل مهنيي قطاع الصحة ورد الاعتبار لهم، كما دعت إلى الرفع من الميزانية الهزيلة لقطاع الصحة إلى الحد الأدنى المنصوص عليه عالميا، وتأسيس جبهة صحية موحدة للدفاع عن صحة المواطنين.

 


تعليقاتكم



شاهد أيضا
عاجل:حريق يشب بالقرب من محطة للبنزين كاد أن يسفر عن كارثة بمركز أولاد سلامة
القنيطرة:توقيف أحد المتورطين الرئيسيين في الاعتداء باستعمال الحجارة على زوجين من جنسية فرنسية بغرض السرقة
استنفار أمني كبير بقيادة القائد الجهوي للدرك الملكي بسوق الثلاثاء الغرب بسبب فعل جرمي استهدف فرنسي وزوجته الفرنسية
مكناس:هذا ما قرره وكيل الملك في ملف أستاذة متزوجة برجلان
ادريس الراضي : فئة الفلاحين لم تنصف بعد، ويجب الاهتمام بهم..ونحن في الغرفة حاملين لهموم الفلاح- فيديو -
بالفيديو: حريق مهول بسوق متلاشيات بكلميم
''مزال الخير في البلاد سيدة تتبرع بمليار و200 مليون سنتيم لهذا السبب''
تعزية في وفاة والد الأخ محمد بوشيبة بسيدي سليمان
هل سيقوم الرباح بفسخ العقد مع شركة الكرامة بالقنيطرة ذات '' الخدمات المتردية '' كما فعل مجلس البيجيدي بالبيضاء -فيديو-
معهد باستور ينفي احتكاره للقاح الإنفلونزا الموسمية