آخر خبر akherkhabar.ma _ أحمد أولاد الصغير يكتب..خطاب العرش.. أسئلة من أجل الفهم


أضيف في 4 غشت 2019 الساعة 01:26

أحمد أولاد الصغير يكتب..خطاب العرش.. أسئلة من أجل الفهم


لكن يبقى  البناء العام لخطاب العرش هذه السنة   غني بمجموعة من المفاهيم وكذا النقاشات المتقدمة بعد أخدها مسار تسلسلي مترابط بباقي الخطب السابقة :المصالحة _الاصلاح السياسي _الأوراش الكبرى _الخيار الديمقراطي ...  يقابل كل هذا  غياب كلي  لنقاش مفترض  للفاعل السياسي  ولو حتى أننا  بررنا أو تحججنا بدرائع أن  الفاعل السياسي قد تم تحجيم وتقليص  أدواره فلا يمكن أبدا تبرير غيابه كقوة اقتراحية بديلة أو حتى مشاكسة...

*رئيس منتدى المحامين بالقنيطرة

  هل تم تعويض مفهوم المواطنة والمواطن مكان مفهوم الرعية ؟ هل قطعنا حقا مع الوسائط الاجتماعية والتنظيمات المدنية والسياسية التقليدية  (الملكية المواطنة و الوطنية)  ...؟   هل الخيار الديمقراطي والتنموي  استراتيجية  ورهان؟  هل تم القطع مع المشروعية التاريخية (الحركة الوطنية ) واستبدالها بالمشروعية الاجتماعية والتنموية ؟أم أن استنهاض وتدعيم المهن الخاصة وإعادة تشكيل النخب الجديدة غاية لإعادة التوازن الحقيقي لطبقة الوسطى ؟  هل الجهوية الموسعة  تقليص من السلطة المركزية أم تعزيز لها ؟.....

 الى آخره من الأسئلة الشائكة والمثيرة للنقاش..

 لكن يبقى  البناء العام لخطاب العرش هذه السنة   غني بمجموعة من المفاهيم وكذا النقاشات المتقدمة بعد أخدها مسار تسلسلي مترابط بباقي الخطب السابقة :المصالحة _الاصلاح السياسي _الأوراش الكبرى _الخيار الديمقراطي ...  يقابل كل هذا  غياب كلي  لنقاش مفترض  للفاعل السياسي  ولو حتى أننا  بررنا أو تحججنا بدرائع أن  الفاعل السياسي قد تم تحجيم وتقليص  أدواره فلا يمكن أبدا تبرير غيابه كقوة اقتراحية بديلة أو حتى مشاكسة...

فيمكننا القول بأن الملكية قد اقتحمت الحقل الاجتماعي والمدني بعلانية ووضعت له مشروعا و ركائز (مقترح اللجنة التنموية واختيار نخب جديدة ) في حين أن   الاجتماعي والتنموي مكانا للتأطير والامتداد  والمشروعية ...في مقابل تمت إزاحة الفاعل المفترض والمتكاسل  في هذا الميدان؟ ...

فأي أدوار إذن  للمؤسسات التقليدية؟ أو أي مواكبة أو اقتراح بديل  أو نقدي  بإمكانها مواكبة به هذه القفزة المجالية والنوعية والكمية ؟.  


تعليقاتكم



شاهد أيضا
الحكامة الجيدة أساس التنمية..!
قضية المغتصب الكويتي.. نور الدين عثمان يكتب : '' هتك عرض وطن بأكمله..كرامتنا تم تمريغها في التراب ''
ديمقراطية الرأي العام العارف؟ بقلم الحسين بوخرطة
الشعبوية وخطر اغتيال الديمقراطية التنموية بقلم الحسين بوخرطة
الحسين بوخرطة يكتب ..مؤسسة الحالة المدنية المغربية: واقع وآفاق
الحسين بوخرطة يكتب ما بعد الحداثة، مكانة الشعب، وسؤال قيادة التغيير؟
عبد العالي الصافي محامي بهيئة القنيطرة وباحث يكتب.. الملكية البرلمانية مطلب شعبي أم إرادة ملكية أم هما معا؟ استمرارية أم قطيعة -الجزء الثاني-
نور الدين عثمان يكتب..سياسة الإلهاء :قضية الرابور مسلم نموذجا!!!!
المغرب: رؤية استراتيجية واعية لمواجهة التحديات
معاد قبيس يكتب: سأحلم بأن الوطن ظل رحيما بأرامل الشهداء وبأبنائهم