آخر خبر akherkhabar.ma _ مصطفى ولد سلمة في حوار شامل مع أخبار الوطن حول منتدى مراكش وتطورات نزاع الصحراء


أضيف في 1 دجنبر 2014 الساعة 18:47

مصطفى ولد سلمة في حوار شامل مع أخبار الوطن حول منتدى مراكش وتطورات نزاع الصحراء


في الصورة الناشط الحقوقي والصحفي جواد الخني في لقاء سابق مع المبعد الصحراوي مصطفى سلمة ولد سيدي مولود أمام منظمة غوت اللاجئين بنواكشوط

مناسبة انعقاد المنتدى الدولي لحقوق الإنسان في دورته الثانية بمدينة مراكش نهاية نونبر الجاري، حاورت أخبار الوطن مصطفى ولد سلمة سيدي مولود، الذي أكد أن المنتديات الحقوقية جميعها تخدم الإنسانية وتساهم في تعزيز وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان في العالم. وقال ولد سلمة إن منتدى مراكش سيكون فرصة لي من أجل إيصال صوتي، رغم أنني لأ أستطيع المشاركة بسبب حرماني من الحصول على جواز سفر. وأفاد المبعد الصحراوي أن المنتدى سيكون فرصة أيضا للمجتمع المدني الحقوقي المغاربي لعرض انشغالاته وهمومه عن قرب، مع الاستفادة من تجارب الآخرين الذين سيحلون من كل بقاع العالم، وتمنى ولد سلمة في الأخير النجاح للمؤتمر والوصول إلى الأهداف الحقيقية للارتقاء بثقافة حقوق الإنسان. وناقش ولد سلمة من خلال الحوار تطورات أوضاع حقوق الإنسان بتندوف على ضوء تواتر انتهاكات جسيمة ، ودور الإعلام والمجتمع المدني وآفاق الحل النهائي والدائم؟

 

مصطفى ولد سلمة سيدي مولود ل أخبار الوطن  الكثيرون في تندوف  ﻻ يعرفون أن لهم حقوق بسبب عزلتهم عن العالم و حصارهم الأمني و الفكري منذ أربعة عقود وهيمنة نظام الحزب الواحد على كل حياتهم

لم أرى قضيتي في أي وقت من الأوقات بمعزل عن قضية الصحراويين و معاناتهم. فما أنا إﻻنموذج للمظلومين في المخيمات

توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان هو شأن سياسي يتفاوض عليه الأطراف كما تفاوضو على تبادل الزيارات و اللقاءات الثنائية الإنسانية والإجبار فيه يخرق قاعدة التوافق التي طبعت مسار مسلسل السلام

منتدى مراكش سيكون فرصة لي من أجل إيصال صوتي، رغم أنني لا أستطيع المشاركة بسبب حرماني من الحصول على جواز سفر

 حاوره :جواد الخني

حدثنا بداية عن وضعيتك كمبعد صحراوي بنواكشوط؟

أوﻻ وبخصوص وضعيتي،

فلقد كان اﻻعتقال يوم 21 سبتمبر 2010 ، واﻻبعاد  في يوم 30 نوفمبر.
وبدأت بجرم ارتكب في حقي حينما اعتقلت و أخفيت قسرا في الخلاء لمدة 71 يوما. ثم حكم علي باﻻبعاد عن أسرتي ثم تحول الإبعاد الى نفي على شاكلة ما كان يقوم به المستعمر في الحقب اﻻستعمارية حيث ينفي الزعامات الوطنية الى أمكنة إجبارية يمنع التنقل منها. وهو ما حصل معي فقد وجدتني مجبر على اﻻقامة في موريتانيا رغما عني بسبب حرماني من جواز السفر فلم ترغب اي من الجهات المعنية بقضيتي اي مفوضية غوث اللاجئين و الدولة المضيفة منحي وثيقة سفر رغم إلحاحي في طلبها.
كما أن الدولة المضيفة تمنعني من النشاط السياسي ، وﻻ تسمح لعائلتي بالإقامة الدائمة معي رغم أنها ﻻ تمنع عليهم زيارتي.

ماذا عن المطالب التي ترفعها؟
مطالبي هي بالأساس أن اجتمع أنا و أبنائي في مكان واحد بشكل قانوني أي وضع يكفل لنا اﻻقامة الدائمة معا.
ثانيا تمكيني من حقي في التنقل بمنحي جواز سفر. و حقي في النشاط السياسي الذي هو تجسيد لحقي التعبير عن رأيي بكل حرية.

حدثنا عن تطورات أوضاع حقوق الإنسان بتندوف؟

الإنسان في المخيمات مهدورة كل حقوقه التي تكفلها اﻻتفاقية الخاصة باللاجئين وأهمها تحديد الوضع القانوني لهم فرغم ان كل المنظمات الدولية تصفهم باللاجئين فلا أحد منهم يحمل بطاقة او بيان يثبت ذلك. وعدم تمكننم من بطاقة ﻻجئ يحرمهم من وثيقة تثبت اقامتهم فوق التراب الجزائري وهو وضع يجعلهم رهائن لدى منظمة البوليساريو المسلحة اذ ﻻ يستطيعون الخروج من المخيمات دون إذن منها. وهذا يقيد حريتهم في التنقل و اﻻقامة داخل التراب الجزائري.
أيضا عدم حصولهم على بطاقة ﻻجئ التي تثبت الإقامة الشرعية فوق الأراضي الجزائرية تحرمهم من حق العمل و التكسب و التملك في الجزائر المرتبطة ببطاقة اﻻقائمة في البلد.
الصحراويون في المخيمات هم أصلا ﻻجئين لدى الجزائر و ينطبق عليهم قانونها و هذا ليس هو الواقع. فالسلطة التي تديرهم هي سلطة جبهة البوليساريو و القوانين التي تطبق عليهم هي قوانين جبهة البوليساريو وهي بالمناسبة قوانين ﻻ تحترم حقوق الإنسان فدستور البوليساريو يمنع تشكيل الجمعيات و ﻻ يقر الحق في التجمع و ﻻ الحق في تشكيل النقابات و الحق في اﻻضراب و التظاهر السلمي.
و يجبر دستور وقوانين البوليساريو شباب المخيمات على التجنيد
و توجد المعسكرات قريبة من المخيمات و تكثر بها الحواجز الأمنية مما يهدد حياة الناس.

كيف تقيمون دور المجتمع المدني و الإعلام في دعم قضيتكم؟

لم أرى قضيتي في أي وقت من الأوقات بمعزل عن قضية الصحراويين و معاناتهم. فما أنا إﻻنموذج للمظلومين في المخيمات و هنا ﻻ أتكلم عن الشق السياسي كما يحاول البعض تسييسها. بل أتكلم عن حقوق الإنسان التي نصت عليها القوانين الدولية فكما تعلم لقد لحق بي ما لحق من ظلم و تعسف و طرد و فصل عائلي بسبب رأيي السياسي. و كنت حينها حالة منفردة على الأقل في ظاهر الأمر. لكني كنت أريد من العالم أن يسلط الضوء على المخيمات حيث يعيش أﻻف الصحراويين. وضحيت في هذا السبيل و قد ساعدني الإعلا م و المجتمع المدني الحقوقي في تبيان الخلل و ضغطوا على الجزائر و البوليساريو من أجل اﻻفراج عني. ولكنهم مع الأسف توقفوا عند ذاك الحد و لم يلجوا المخيمات لتسليط الضوء على اﻻنتهاكات الواقعة هناك و مساعدة الإنسان فيها على التحرر .

فالكثيرون هناك ﻻ يعرفون أن لهم حقوق بسبب عزلتهم عن العالم و حصارهم الأمني و الفكري منذ أربعة عقود. وهيمنة نظام الحزب الواحد على كل حياتهم.


دور الزيارات التضامنية لمقر اعتصامكم كزيارة المنتدى المغربي للديقراطية وحقوق الإنسان ، وكذلك جمعيات وفعاليات مغربية أخرى؟

الزيارات التضامنية كان لها أثر ايجابي في التعريف بالواقع المأساوي الذي أعيشه. فأنا منفي بل أخرجت من سجن صغير الى سجن كبير ليس لي الحق فيه بالإجتماع بأبنائي وليس لي الحق في التنقل و الحصول على جواز سفر و ليس لي الحق في النشاط السياسي. ولوﻻ دعمكم و زيارتكم كما بعض الوفود اﻻخرى لما اطلع العالم على ان وضعي لم يتغير وإن تغير مكان اﻻحتجاز.

قضية أن تشمل مراقبة حقوق الإنسان مهام المنورسو بالصحراء ،ما رأيك وموقفك ؟

قضية توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان هو شأن سياسي يتفاوض عليه الأطراف كما تفاوضو على تبادل الزيارات و اللقاءات الثنائية الإنسانية. والإجبار فيه يخرق قاعدة التوافق التي طبعت مسار مسلسل السلام. رغم أني كناشط حقوقي أرحب بكل جهد لتعزيز احترام حقوق اﻻنسان مهما كان شكله. وﻻ أظن أن اضافة اختصاص مراقبة حقوق الإنسان لبعثة المينورسو هو السبيل الوحيد الكفيل بتعزيز احترام حقوق اﻻنسان بل واحد من السبل.

ما هي تطورات حقوق الإنسان بتندوف؟

تطورات حقوق الإنسان جاءت بها الصور التي سربت مطلع هذا الشهر من المخيمات وهي شواهد حديثة على شناعة ما يمكن أن يتعرض له اﻻنسان هناك من بطش اذا لم تتحمل الأمم المتحدة مسئوليتها في حماية اللاجئين الصحراويين و ابعاد معسكرات البوليساريو جيشها عن المدنيين. و ما لم يحدث ذلك فلا مانع من أن تتكرر انتهاكات حقوق الإنسان.
ففي هذا الشهر اعتقل العشرات و أصيب متظاهرين بعاهات مستديمة منها فقد البصر و الشلل و فقدان أ سنان و العديد من اﻻصابات وقمعت عدة مظاهرات سلمية

كيف ترى  تنظيم المنتدى العالمي لحقوق الإنسان في دورته الثانية  بمراكش ؟

المنتديات الحقوقية كلها تخدم الإنسانية و تعزز حقوق اﻻنسان في العالم . وفي مراكش سيكون فرصة لنا و إن كنا ﻻ نستطيع المشاركة بسبب حرماننا من حقنا في الحصول على جواز سفر وفرصة لكم و للمجتمع المدني الحقوقي المغاربي لعرض انشغاﻻته عن قرب و اﻻستفادة من تجارب الأخرين الذين سيحلون ضيوفا علينا من كل بقاع العالم. و أتمنى له النجاح

ما هو تصورك لمستقبل نزاع الصحراء وآفاق الحل؟

نزاع الصحراء نزاع دولي في منطقة غير حيوية على أقل في الوقت الراهن بين قطبين اقليميين هما الجزائر و المغرب. لن يتغلب أحدهما على اﻵخر في النهاية وﻻ يستطيع المجتمع الدولي الضغط على أحدهما لتغييب مصالحه في النزاع. ولن يكون الحل إﻻ توفيقي يضمن مصلحة الجميع مهما كان مسمى هذا الحل.
فالحلول الإقصائية استنفذت مع الحرب حينما وقف الأطراف أنه ﻻ يمكن ﻷحدهم إنهاء اﻵخر أو حسم القضية لصالحه.

 

 

 

 

 

 

 


تعليقاتكم



شاهد أيضا
الكرتيلي يتهم الفاسي الفهري بالوقوف وراء مشكل عصبة الغرب لكرة القدم
الروداني ديال تكادة لـ أخر خبر.. الزين اللي فيك ماشفتوش وحنا ها شكون حنا
الممثلة فاطمة بوجو...نبيل عيوش حر في اختيار موضوع العاهرة وأرفض الوصاية على الفن
فيديو...الرميد يطلق مدخل الواجهة ...مدخل جديد للولوج الى محاكم القنيطرة
وزير العدل والحريات في حوار شامل مع جريدة "الصباح"و " ليكونوميست" : فكرت في الاستقالة ثلاثة مرات
على هامش حفل افتتاح المركز الثقافي والمقر الجديد للمديرية الجهوية للثقافة بالقنيطرة التقت "أخبار القنيطرة "القاص مصطفى لكليتي كاتب عام اتحاد كتاب المغرب فرع القنيطرة
إدريس بنسعيد: «التشرميل» تعبير عنيف للمراهقين المقصيين
هشام قاسم أبو صالح قيادي بحركة حماس الفلسطينية في لقاء مع "أخبار الوطن "
اعمر محمد ناجم رئيس المرصد الموريتاني لحقوق الانسان يصرح ل "أخبار الوطن"
إصدار ميثاق وطني حول إصلاح منظومة العدالة