آخر خبر akherkhabar.ma _ بيان حقيقة من الوزارة حول خبر '' تحويل 11 مليارا من ميزانية سوس إلى مشاريع الحسيمة ''


أضيف في 8 يناير 2018 الساعة 18:18

بيان حقيقة من الوزارة حول خبر " تحويل 11 مليارا من ميزانية سوس إلى مشاريع الحسيمة "


القنيطرة:آخر خبر/////

سارعت الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة إلى نفي الأخبار التي راجت في إحدى الجرائد والعديد من المواقع الالكترونية، والتي تفيد بأن جهات حكومية قامت بسحب مبلغ 11 مليارا من الحساب الخاص بجهة سوس ماسة وتحويله إلى الميزانيات المخصصة للمشاريع التي تعرفها مدينة الحسيمة ، وذلك تحت مسوغ مقتضيات التضامن بين الجهات الذي جاء به القانون التنظيمي الجديد للجهات 111.14.

وفي بيان الحقيقة ،الذي تم نشره  على الصفحة الرسمية للوزير لحسن الداودي ، تم نفي الخبر واعتباره كاذبا و لا أساس له من الصحة، وأكدت الحكومة على عدم مساسها بالغلاف المالي المرصود لجهة سوس ماسة، وكذا نفت تحويله إلى أي جهة أخرى تحت أي ذريعة كانت .

وجاء في البيان أيضا تأسف الوزارة على هذه الادعاءات والافتراءات التي تضرب في الجسم الصحفي، وكما أكدت أنها رهن إشارة الجسم الصحفي وعموم المواطنين لمدهم بالمعطيات والمعلومات حول منجزات الحكومة .


تعليقاتكم



شاهد أيضا
إلغاء التحقيق مع كارلوس غصن
شركة ''الهواوي'' تأخذ صورة مصور فوتوغرافي وتنسبها إلى عدستها
مديرية الضرائب توضح بشأن النظام الضريبي المتعلق بالفوترة
وقفة احتجاجية أمام مبنى المديرية الجهوية للاستثمار الفلاحي بالقنيطرة وذلك يوم الخميس 10 يناير2019 من الساعة 12.30 زوالا الى الساعة1.30 زوالا
تحت شعار ''تحديات الواقع ورهانات المستقبل''الاعلان عن هيكلة وتأسيس الاتحاد الوطني لجمعيات أسواق الخضر والفواكه بالجملة بالمغرب بحضور نوعي لادريس واصيف ومحمد قيلش في الأجهزة المسيرة
الداخلية تقف على مدى سير تنفيذ الالتزامات وتقييم المشاريع المنجزة في إطار المخطط الاستراتيجي للتنمية المندمجة والمستدامة لإقليم القنيطرة 2015 – 2020
بنك المغرب : نسبة التضخم انخفضت ...و مستوى النشاط الاقتصادي دون التوقعات
صندوق النقد الدولي يقرض المغرب 2.97 مليار دولار
''منطق التمييع و الوزيعة''..نقابة تصدر بيانات ''تحت الطلب'' لفائدة ''عزيز بلوطي''المدير الجهوي للاستثمار الفلاحي بالقنيطرة تستحوذ على مناصب المسؤوليات
القنيطرة: شركة '' رونو حراثي '' تبيع محلها التجاري لشركة '' أوطو هول '' والعمال في حيرة