آخر خبر akherkhabar.ma _ سؤال شفوي آني حول حقيقة تحويل 11 مليار سنتيم من جهة سوس إلى جهة طنجة


أضيف في 8 يناير 2018 الساعة 13:59

سؤال شفوي آني حول حقيقة تحويل 11 مليار سنتيم من جهة سوس إلى جهة طنجة


راسل البرلماني عبد اللطيف وهبي وزير الاقتصاد والمالية،بشأن ظروف وملابسات سحب مبالغ مالية قدرتها ذات المصادر ب 11 مليار سنتيم من حسابات مجلس جهة سوس ماسة وتحويلها لجهة طنجة تطوان

نص السؤال الآني:

  وبعد، طبقا لمقتضيات النظام الداخلي لمجلس النواب، يشرفنا أن نطلب من سيادتكم إحالة السؤال الشفوي المشار إلى موضوعه أعلاه إلى السيد وزير الاقتصاد والمالية.

السيد الوزير المحترم،

    كما تعلمون، تداولت بعض المنابر الإعلامية أخبارا عن سحب مبالغ مالية قدرتها ذات المصادر ب 11 مليار سنتيم من حسابات مجلس جهة سوس ماسة وتحويلها لجهة طنجة تطوان لدعم مشاريع مدينة الحسيمة هناك، وذلك في إطار ما قيل بأن العملية تمت تحت مبرر مقتضيات صندوق التضامن بين الجهات.

 لذا، نسائلكم عن حقيقة هذه الأخبار التي خلقت نوعا من القلق لدى ساكنة جهة سوس التي في حاجة ماسة إلى تدعيم الميزانيات العمومية الحالية، للنهوض بالكثير من المشاريع التنموية الضرورية بالجهة، خاصة وأن الجهة تعرف مناطق جبلية وعرة في حاجة إلى المزيد من مشاريع فك العزلة عنها ؟

        وتفضلوا بقبول أسمى عبارات التقدير والاحترام.

 


تعليقاتكم



شاهد أيضا
''بلوكاج رئاسيات الجماعات الترابية''... يخلف فائضا ماليا قدره 3,8 مليار درهم عند متم شهر غشت 2018..مما يفوت فرص التنمية
شركة طرامواي الرباط-سلا تطلق ''الكشك المتنقل طرام'' بهدف تسهيل إجراءات اشتراك ''ارتياح الطالب'' المخصص للطلبة
مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تطلق جيل جديد من الأسمدة
المقطع الطرقي الرابط بين عرباوة نحو وزان.. انقطاع مؤقت أمام حركة السير لمدة أربعة أشهر
بعد تعطل دام لأزيد من 7 أشهر ..حركة السير ''ترامواي ''على مستوى الخط الثاني عادت إلى سيرها
بالمنطقة الصناعية بالقنيطرة.. مجموعة ''نوڤاريس'' العالمية لصناعة أجزاء السيارات تطلق موقعا إنتاجيا هو الأول بالمغرب وشمال إفريقيا
غليان بدوار صيبارة بمولاي بوسلهام بسبب انقطاع التيار الكهربائي
انفجار المولد الكهربائي الثاني بدوار أولاد عاصم قيادة سيدي محمد لحمر
دوار أولاد عمار ازوتين بجماعة سيدي بوبكر الحاج ضواحي القنيطرة بدون كهرباء
نفاد مخزون الوكالات البنكية بسيدي سليمان يوما قبل العيد